2 تشرين الأول أكتوبر 2017 / 08:40 / بعد شهرين

فانواتو تكثف عمليات الإجلاء مع انبعاث رماد من فوهة بركان

لولواي (فانواتو) (رويترز) - قال مسؤولون في فانواتو يوم الاثنين إن البلاد تأمل في إجلاء سكان جزيرة أمباي الشمالية وعددهم 11 ألف شخص بحلول يوم الأربعاء إذ تنقلهم قوارب إلى جزر قريبة مع انبعاث رماد وصخور من فوهة بركان مما يهدد بثورانه.

سكان ينتظرون الصعود على متن قارب ليتم اجلاؤهم من جزيرة أمباي الشمالية لنشاط بركان يوم 1 أكتوبر تشرين الأول 2017 - رويترز (صورة يحظر إعادة بيعها أوة حفظها في الارشيف)

وشاهد عالم براكين من نيوزيلندا يدعى براد سكوت بركان مانارو فوي يقذف البخار والصخور وذلك أثناء تحليقه يوم السبت فوق البركان وهو الأكبر في الدولة المؤلفة من أرخبيل جزر والواقعة في جنوب المحيط الهادي.

وقال ميشيل بولبان المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث في فانواتو إن من الممكن إجلاء الجميع من الجزيرة بحلول يوم الأربعاء لكن هذا سيعتمد على السفن المتاحة لنقل السكان.

ونقل أسطول من القوارب الصغيرة والعبارات وسفن الإمداد أشخاصا من أمباي إلى أقرب جزر لها وهي مايوو وبنتيكوست وإسبيريتو سانتو على مدى الأيام القليلة الماضية.

وقال وزير خارجية نيوزيلندا جيري براونلي يوم الاثنين ”من المتوقع استكمال عملية الإجلاء من أمباي في الأيام المقبلة وينصب تركيزنا على مساعدة حكومة فانواتو في تلبية الاحتياجات الفورية لمن تضرروا“.

ولوث الرماد البركاني المياه في أمباي مما دفع الصليب الأحمر للمسارعة بتوزيع مياه للشرب.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below