3 تشرين الأول أكتوبر 2017 / 17:48 / منذ شهرين

منظمة خيرية:‭ ‬معظم مشاكل اللاجئين الصحية في اليونان لا تعالج

أثينا (رويترز) - قالت منظمة أطباء العالم الخيرية يوم الثلاثاء إن اللاجئين والمهاجرين في اليونان لا يحصلون على رعاية طبية تذكر أو لا يتلقون علاجا على الإطلاق وذلك بالنسبة لمعظم المشاكل الصحية التي يواجهونها وإن أكثر من نصف النساء الحوامل لا يتلقين الرعاية اللازمة.

لاجئون ومهاجرون في جزيرة تشيوس في اليونان يوم 16 مارس آذار 2017. تصوير: الكيس قنسطنطنيدس - رويترز.

ويوجد نحو 60 ألف مهاجر ولاجئ في اليونان معظمهم في مخيمات مزدحمة وفي ظروف غير صحية. وتظهر بيانات الأمم المتحدة أن أكثر من نصف من وصلوا إلى البلاد العام الجاري وعددهم 20 ألفا هم أطفال ونساء.

وأجرت المنظمة مقابلات مع أكثر من 14 ألف امرأة عالجتهن في عياداتها في اليونان على مدار ثلاثة أعوام ووجدت أن أقل من 47 في المئة منهن فقط حصلن على رعاية خلال الحمل قبل تدخل المنظمة.

ووجدت المنظمة أيضا أن 72 في المئة من المشاكل الصحية التي واجهها اللاجئون لم تعالج كما ينبغي أو لم تعالج على الإطلاق.

وفي كثير من الأحيان لا تسعى النساء للحصول على رعاية طبية بسبب عدم درايتهن بحقوقهن أو لاعتقادهن أن نظام الرعاية الصحية شديد التعقيد أو خوفا من الاعتقال أو التعرض للتمييز.

وقال نيكيتاس كاناكيس مدير المنظمة في اليونان ”تستحق كل أم رعاية جيدة قبل وخلال وبعد الحمل. يجب ألا تؤثر أوضاع إقامتهن على هذا الحق الأساسي“.

وتتولى المنظمة بالتعاون مع شركة ميرك للأدوية تنفيذ مبادرة تستغرق عامين وتهدف إلى توفير خدمات صحية للحوامل والرضع في التجمعات التي تعاني نقص الرعاية في اليونان.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below