September 5, 2018 / 8:13 AM / a year ago

العاصفة جوردون تضعف بعد وصولها اليابسة عند حدود ألاباما ومسيسبي

صبي يقف وسط المياه بينما تقترب العاصفة جوردون من ولاية مسيسبي الأمريكية يوم الثلاثاء. تصوير: جوناثان باكمان - رويترز.

نيو أورليانز (رويترز) - قال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن العاصفة المدارية جوردون ضعفت بعد أن وصلت لليابسة غربي حدود ألاباما-مسيسبي مسببة رياحا وأمطارا غزيرة على ساحل الخليج الأمريكي يوم الأربعاء.

وأضاف أن العاصفة على بعد نحو 70 كيلومترا غربي موبيل في ألاباما.

وفي وقت مبكر من صباح يوم الأربعاء لم تتجاوز سرعة الرياح المصاحبة للعاصفة 119 كيلومترا في الساعة وهو الحد الأدنى لكي تصبح إعصارا وبدأت تضعف مع تحركها صوب اليابسة.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن من المتوقع أن تتحول العاصفة إلى منخفض استوائي في وقت لاحق يوم الأربعاء.

وتابع أنه تم توجيه تحذيرات من أعاصير وعواصف ويجري متابعة الوضع في أنحاء المنطقة.

ورغم أن ساحل لويزيانا كان هادئا مساء يوم الثلاثاء إلا أن حاكم الولاية جون بل إدواردز أعلن حالة الطوارئ وأوقفت الشركات تسعة بالمئة من إنتاج الغاز والنفط من خليج المكسيك.

ويُشكل الإنتاج البحري في مياه خليج المكسيك 17 بالمئة من إجمالي إنتاج النفط الخام الأمريكي وفقا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية. ويشكل إنتاج الغاز الطبيعي خمسة بالمئة من الإجمالي.

وطلبت وكالة إدارة الطوارئ في مسيسبي من السكان الاستعداد للإجلاء.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below