April 15, 2019 / 10:46 AM / 4 months ago

(حقائق)إعصار إيداي قتل أكثر من ألف شخص وشرد مئات الآلاف

مابوتو (رويترز) - ما زال مئات الآلاف من الأشخاص في حاجة للمساعدة منذ اجتاح الإعصار إيداي موزامبيق وزيمبابوي ومالاوي في مارس آذار.

رجل بجوار سيارته بعد أن جُرفت وانتهى بها المطاف وسط الحطام جراء إعصار إيداي يوم 23 مارس آذار 2019. تصوير: فيليمون بولاوايو - رويترز

ووردت أنباء عن أن أكثر من ألف شخص لقوا حتفهم بسبب الإعصار والفيضانات الناجمة عنه والأمطار الغزيرة التي سبقته. وتفيد تقديرات البنك الدولي بأن الدول المتضررة ستحتاج أكثر من ملياري دولار لتتعافى.

وفيما يلي تلخيص للكارثة وفقا لبيانات من الحكومات ومسؤولين بالأمم المتحدة.

* موزامبيق

وصل الإعصار إيداي إلى البر مساء يوم 14 مارس آذار قرب مدينة بيرا الساحلية مصحوبا برياح قوية وأمطار. وفاض نهران رئيسيان هما بوزي وبنجوي على ضفافهما وأغرقت المياه قرى وطفت جثث ضحايا فوق الماء.

* زيمبابوي

يوم 16 مارس آذار، اجتاح الإعصار شرق زيمبابوي حيث سوى منازل بالأرض وأغرق تجمعات سكانية في مقاطعتي تشيمانيماني وتشيبينجي.

* مالاوي

قبل أن يصل الإعصار، تسبب في أمطار غزيرة وفيضانات في مقاطعتي تشيكواوا ونسانجي بجنوب مالاوي على نهر شاير. واستمر المطر بعد وصول الإعصار لتزداد معاناة عشرات الآلاف من الأشخاص.

إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير; ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below