June 28, 2019 / 8:24 PM / 4 months ago

نشطاء يشتبكون مع الشرطة في باريس وسط ارتفاع قياسي في درجات الحرارة

أفراد في شرطة مكافحة الشغب الفرنسية يحاولون تفريق محتجين عطلوا حركة السير على جسر سولي في وسط باريس يوم الجمعة. تصوير: شارل بلاتيو - رويترز.

باريس (رويترز) - استعانت الشرطة الفرنسية بالدروع الواقية ورذاذ الفلفل لتفريق عشرات من النشطاء المعنيين بالمناخ خلال قيامهم بتعطيل السير على جسر فوق نهر السين بباريس يوم الجمعة وذلك في ظل معاناة المدينة من موجة شديدة الحرارة سجلت فيها درجات الحرارة معدلات قياسية يقول كثيرون إنها ناجمة عن الاحتباس الحراري.

واعترض محتجون من جماعة اكستنشن ريبيليون، وهي حركة عصيان مدني بدأت في بريطانيا، حركة السير على جسر سولي في وسط باريس

وذلك في أحدث نشاط احتجاجي معني بالمناخ في شمال وغرب أوروبا.

وقال ضابط شرطة في الموقع إن نحو 90 شخصا شاركوا في الاحتجاج بينما قالت الحركة إن عدد المشاركين بلغ 200 شخص.

وكانت هيئة الأرصاد الفرنسية قالت في وقت سابق إن البلاد سجلت ارتفاعا قياسيا في درجة الحرارة ثلاث مرات يوم الجمعة وذلك في ظل معاناة وسط وجنوب أوروبا من موجة حر قائظ.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below