July 13, 2019 / 2:37 PM / a month ago

ارتفاع عدد ضحايا الأمطار الموسمية في نيبال إلى 30

رجل حوله مياه الأمطار الموسمية في نيبال يوم الجمعة. تصوير: نافيش تشيتراكار - رويترز.

كاتمندو (رويترز) - قال مسؤولون في نيبال يوم السبت إن سيولا جارفة وانهيارات أرضية ناجمة عن الأمطار الموسمية أودت بحياة 15 شخصا وتسببت في إصابة 12 آخرين خلال الليل بينما اعتبر 18 شخصا في عداد المفقودين.

ويرتفع بذلك عدد الذين لاقوا حتفهم جراء الأمطار المستمرة، التي انهمرت منذ يوم الخميس في معظم أنحاء البلاد، إلى 30.

وقال مسؤولون إن منسوب مياه نهر كوسي بشرق نيبال، والذي يمتد إلى ولاية بيهار في شرق الهند، تجاوز علامة الخطر.

وتثير زيادة منسوب النهر مخاوف شديدة في الهند ونيبال منذ فاضت مياهه على ضفافه في عام 2008 وغير مساره ليغرق مساحات واسعة ويلحق أضرارا بأكثر من مليوني شخص في بيهار. وتوفي نحو 500 شخص في الكارثة.

وذكر المسؤولون أن 30 من ضمن 56 بوابة في سد على نهر كوسي عند الحدود بين الهند ونيبال فُتحت وانتشرت فرق الإنقاذ لإجلاء القرويين.

وحثت إدارة الأرصاد السكان على توخي الحذر وقالت إن من المتوقع أن تستمر الأمطار الغزيرة طوال عطلة نهاية الأسبوع.

وتعد الأمطار الموسمية، التي تبدأ عادة في يونيو حزيران وتستمر حتى نهاية سبتمبر أيلول، بالغة الأهمية بالنسبة لنيبال والهند إذ تعتمدان على تلك الأمطار السنوية في الزراعة. لكن كثيرا ما تسبب الأمطار انهيارات أرضية وفيضانات تودي بحياة العشرات كل عام.

إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below