July 16, 2019 / 12:37 PM / 2 months ago

وفاة أول مريض بالإيبولا في المدينة الرئيسية بشرق الكونجو

جوما (جمهورية الكونجو الديمقراطية) (رويترز) - أعلنت حكومة جمهورية الكونجو الديمقراطية يوم الثلاثاء وفاة أول مريض إيبولا في مدينة جوما أكبر مدن البلاد.

وكان انتقال الفيروس إلى جوما التي يقطنها نحو مليون شخص والواقعة على الحدود مع رواندا قد أثار مخاوف من اتساع نطاق الانتشار الذي يعد بالفعل ثاني أعنف انتشار للإيبولا على الإطلاق.

والمريض كان قسا وأصيب بالفيروس خلال زيارة لبلدة بوتيمبو أحد مراكز انتشار المرض ثم استقل حافلة إلى جوما وفقا لوزارة الصحة الكونجولية.

وقال كارلي نازانزو حاكم إقليم نورث كيفو إن المريض نقل من جوما إلى عيادة في بوتيمبو يوم الاثنين لتلقي العلاج وتوفي هناك.

وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين إن مسؤولي الصحة حددوا 60 شخصا تعاملوا مع المريض منذ إصابته بالفيروس وإن نصفهم جرى تطعيمه.

وتطل جوما على إحدى البحيرات وتقع على بعد أكثر من 350 كيلومترا إلى الجنوب من أول موقع جرى فيه اكتشاف الإيبولا قبل عام. وهي أكبر مدينة تتأثر بالوباء الذي أصاب أكثر من 2500 شخص وقتل نحو 1700.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below