April 15, 2020 / 3:00 AM / 3 months ago

الصين تُسجل تراجعا في الإصابة بكورونا بالبر الرئيسي وتزايدا قرب حدود روسيا

بكين (رويترز) - سجلت الصين يوم الأربعاء انخفاضا في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد في البر الرئيسي لكن مع زيادة في عددها في أقصى الشمال الشرقي المتاخم لروسيا.

عاملون طبيون قرب مدخل مستشفى الشعب الذي يُعزل فيه مصابون بفيروس كورونا لا تظهر عليهم أعراض في مدينة سويفين الصينية على الحدود مع روسيا يوم الثلاثاء. تصوير: هويشونغ وو - رويترز.

فقد رصدت الصين 46 حالة جديدة مؤكدة يوم الثلاثاء مقابل 89 في اليوم السابق وفقا لما ذكرته لجنة الصحة الوطنية.

ومن بين الحالات الجديدة 36 حالة لأشخاص وصلوا إلى الصين من الخارج مقابل 86 حالة مماثلة في اليوم السابق.

أما الحالات العشر الأخرى فكانت محلية منها ثمانية في إقليم هيلونغجيانغ وحالتان في إقليم قوانغدونغ الجنوبي.

وبعد نجاحها، إلى حد كبير، في منع انتقال عدوى الفيروس محليا تخشى السلطات الصينية من حدوث موجة تفش ثانية تشكل الحالات القادمة من الخارج الآن احتمالا أكبر فيها.

وفي بكين، حيث لا تزال الإجراءات الوقائية صارمة، ذكر التلفزيون الحكومي أن حالة إصابة لقادم من الولايات المتحدة سُجلت يوم الثلاثاء. وأضاف أن الأعراض بدأت تظهر على المريض بعد يومين من وصوله على الرغم من أن فحوصه كانت سلبية في البداية.

وأصبح إقليم هيلونغجيانغ الشمالي الشرقي جبهة أمامية في جهود الصين لعزل الحالات الوافدة مع عودة مواطنين صينيين مصابين بالفيروس برا قادمين من روسيا.

وأغلقت الصين حدودها مع روسيا عند مدينة سويفين في إقليم هيلونغجيانغ.

وظهرت أيضا حالات إصابة، شملت قادمين من روسيا، في مناطق أخرى بالصين مثل منغوليا الداخلية، وشنغهاي، المركز المالي.

وحتى يوم الثلاثاء وصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي للصين 82295.

وقالت السلطات إن 3342 شخصا توفوا جراء الإصابة بالفيروس في الصين.

وبينما تسجل الصين، فيما يبدو، انحسارا فيما يتعلق بحدوث إصابات جديدة بالفيروس، المسبب لمرض كوفيد-19، اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منظمة الصحة العالمية بترويج ”المعلومات المغلوطة“ التي نشرتها الصين بشأن الفيروس وهو ما أدى على الأرجح لتفش أوسع نطاقا كان من الممكن تجنبه لولا حدوث ذلك.

وعلّق ترامب تمويل بلده لمنظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء، مما دفع الصين إلى حث الولايات المتحدة على الوفاء بالتزاماتها تجاه المنظمة.

وقال تشاو ليجيان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية يوم الأربعاء إن تفشي الفيروس الذي أصاب نحو مليوني شخص على مستوى العالم، بلغ مرحلة حرجة وقرار واشنطن سيؤثر على جميع دول العالم.

هوبي يتعافى

قال ليو شي شينغ نائب رئيس بلدية مدينة ووهان، عاصمة إقليم هوبي بؤرة تفشي فيروس كورونا في الصين، يوم الأربعاء إن المدينة تسعى لاستئناف الطيران وخدمات السكك الحديد وعمليات الشحن على نحو كامل بحلول نهاية أبريل نيسان بعد أن تم يوم 8 أبريل نيسان الجاري رفع حالة الحجر الصحي التي فُرضت عليها لأكثر من شهرين.

وأضاف ليو في مؤتمر صحفي أن خدمات سيارات الأجرة ستُستأنف على نحو منظم وسيتم تسريع العمل في مشروعات النقل الرئيسية، مضيفا أنه سيجري استئناف عمليات الموانئ في المدينة الواقعة عند التقاء نهري هان ويانغتسي بحلول نهاية هذا الشهر.

وقالت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح، فيما يعكس تحولا في الأولويات للشمال الشرقي، إن ثلاث طائرات محملة بمعدات طبية ووسائل حماية تبرع بها إقليم هوبي أقلعت من ووهان إلى إقليم هيلونغجيانغ يوم الاربعاء، ومن المقرر أن تقلع رحلة أخرى يوم الخميس.

إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below