April 28, 2020 / 5:54 PM / 4 months ago

أمريكا تقترب من تسجيل مليون إصابة بكورونا لكن الولايات تخفف قيود العزل

عاملون بالرعاية الصحية في نيويورك يوم الثلاثاء. تصوير: لوكاس جاكسون - رويترز.

واشنطن-نيويورك (رويترز) - اقترب عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة من مليون حالة يوم الثلاثاء بينما ارتفعت حصيلة الوفيات المتوقعة في نموذج أكاديمي يلقى متابعة عن كثب حتى مع قيام بعض الولايات بتخفيف القيود الهادفة إلى مكافحة الجائحة التي تقوض الاقتصاد الأمريكي.

ومع توقع المستشار الاقتصادي للرئيس دونالد ترامب معدل بطالة يزيد على 16 في المئة لشهر أبريل وغضب كثير من الأمريكيين من أوامر البقاء في البيوت تعمل نحو 12 ولاية على إعادة فتح اقتصاداتها التي قوضتها القيود وذلك على الرغم من غياب فحوص واسعة النطاق للكشف عن المصابين بفيروس كورونا.

وحذر خبراء الصحة من أن التراجع السابق لأوانه عن سياسات التباعد الاجتماعي الهادفة إلى الحد من انتشار العدوى يمكن أن يتسبب في طفرة في الإصابات الجديدة.

وللمرة الأولى منذ شهر سمحت جورجيا، وهي في طليعة الولايات التي تعيد فتح الاقتصاد، للمطاعم بتقديم الوجبات. وقال حاكم ولاية تكساس جريج لابوت إنه سيسمح بإنهاء أوامر البقاء في البيوت ويبدأ في إعادة فتح الأعمال، ومن بينها المطاعم ومتاجر التجزئة، على مراحل ابتداء من يوم الجمعة.

وأرجأ حكام ولايات أخرى من بينها نيويورك المتضررة بشدة إعادة فتح الاقتصاد خشية أن يؤدي ذلك إلى تحفيز موجة ثانية من حالات الإصابة.

ودعت غرفة التجارة الأمريكية، وهي أكبر مجموعة تعمل لدعم الأعمال في الولايات المتحدة، إلى تناسق أداء الحكومة الأمريكية وحكومات الولايات وحكومات المناطق لدى إعادة فتح الاقتصاد. لكن الغرفة حذرت من أي إرشادات توجيهية صحية تتحول إلى لوائح يمكن أن تلحق الضرر بالأعمال وهي تسعى لإعادة فتح أبوابها.

وتزايد عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة -والذي يقل قليلا عن المليون- إلى المثلين في 18 يوما ويمثل ثلث جميع حالات الإصابة في العالم كله. ويُعتقد أن عدد حالات الإصابة الفعلي في الولايات المتحدة أكبر من عدد الحالات المؤكدة. ويأتي ذلك وسط تحذير مسؤولي الصحة العامة من أن النقص في عدد العاملين المدربين والإمدادات قلل من القدرة على إجراء الاختبارات مما تسبب في أن كثيرا من حالات الإصابة لم يتم تسجيلها.

وبحسب إحصاء رويترز توفي أكثر من 56 ألف أمريكي بمرض كوفيد-19 الذي يتسبب فيه فيروس كورونا وذلك بمعدل 200 حالة وفاة في اليوم هذا الشهر.

وقام نموذج جامعة واشنطن الذي كثيرا ما نقل عنه مسؤولو البيت الأبيض وسلطات الصحة العامة في الولايات المتحدة بتعديل توقعاته للوفيات الأمريكية بالزيادة إلى أكثر من 74 ألف شخص بحلول الرابع من أغسطس آب بالمقارنة بتقديره السابق وهو 67 ألف حالة وفاة.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below