10 كانون الثاني يناير 2008 / 11:05 / بعد 10 أعوام

سلامة المواد الغذائية تمثل تحديا لمنظمي أولمبياد بكين

بكين (رويترز) - في ظل الرقابة التي تتعرض لها إمدادات المواد الغذائية في الصين في أعقاب حالات ذعر عن مستوى صحة وسلامة المواد الغذائية لا يريد المسؤولون الصينيون أن يخاطروا قبل دورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في أغسطس اب المقبل.

في مقر الهيئة المعنية بسلامة المنتجات في الصين تظهر على مجموعة شاشات العرض لقطات فيديو من كاميرات مراقبة لمنشآت لها صلة بالانتاج الغذائي بينها مؤسسة لانتاج العلكة ومكاتب الجمارك التي تتعامل مع الواردات والصادرات الغذائية. وبامكان محطة المراقبة تلقى اشارات من ألف منشأة في المرة.

وقال سون بو وهو مسؤول بالادارة العامة للاشراف على الجودة والتفتيش والحجر الصحي للصحفيين في الاونة الاخيرة ”خلال دورة الالعاب الاولمبية في بكين ستستخدم وكالات التفتيش والحجر الصحي شبكة المراقبة من أجل مراقبة فعلية على كل منتج لضمان سلامة الغذاء.“

ودشنت الصين نظام ترميز هائل يضم كل شيء من الخضروات وحتى مياه الشرب بعد أن سلطت سلسلة من الفضائح الأضواء على فساد داخل هيئات الإشراف واستعداد بعض الشركات المنتجة للتلاعب في المعايير لزيادة هامش الربح الضئيل.

لكن الاسئلة الاساسية لاتزال قائمة بشأن كيفية ضمان سلامة المواد الغذائية خلال الدورة ولاسيما سلامة اللحوم التي كانت مصدر قلق بسبب احتمال أن تؤدي بقايا العقاقير في علف الحيوانات الى ظهور نتائج ايجابية خلال اختبارات المنشطات التي يخضع لها اللاعبون.

ويعد استخدام المضادات الحيوية ومنشطات هرمونات النمو لتعزيز الانتاج شائعا في مجال الانتاج الغذائي على مستوى العالم وفي الصين أيضا حيث لا تخضع هذه العملية لقواعد منظمة بشكل كاف.

وقال جروفر نيمير وهو مستشار بشأن القضايا الغذائية والصحية مقيم في شنغهاي ”سيكون تحديا كبيرا.“

وأضاف ”المعايير بالنسبة للحوم الصينية لا ترقى بشكل عام الى المطلوب كما أنها ليست واقعية في محاولة ضمان سلامة المواد الغذائية لتفادي ظهور نتائج خاطئة في اختبارات المنشطات خلال دورة الالعاب الاولمبية.“

ويكمن جزء من التحدي بالنسبة للمسؤولين الصينيين الذين يحاولون تطهير صناعة المواد الغذائية في طبيعة تربية الحيوانات في المزارع.

فالخنازير في الصين عادة ما تربى في مزارع صغيرة ثم يتم تجمعيها في مكان ما لتصبح فكرة اجراء اختبارات عشوائية غير ذات جدوى ويصبح من المستحيل تقريبا تتبع أصول هذه الحيوانات.

كما يجعل ذلك من السهل على المنتجين أن يخلطوا علفهم بعقاقير مثل كلينبوتيرول وهو منشط يحظر استخدامه في انتاج اللحوم في الصين والولايات المتحدة لكن يقول خبراء ان استخدامه لايزال شائعا بين المنتجين الصينيين لتعزيز كتلة العضلات في الحيوانات.

وقال نيمير ”انه (كلينبوتيرول) شائع الاستخدام خلال مراحل النمو ولا توجد طرق تذكر لكي يرصده مفتشو الحكومة في السلسلة الغذائية الا بعد فوات الاوان.“

ويرفض خبراء اخرون المخاوف من أن اللاعبين قد يفشلون في اختبارات المنشطات اذا تناولوا لحوما كان علفها مخلوطا بالعقاقير المنشطة.

وقال بوب ماكورماك كبير المسؤولين الطبيين في الفريق الاولمبي الكندي ”بمجرد أن يهضمها الحيوان وبمجرد أن تتأيض داخل الحيوان وبحلول الوقت الذي تحدث فيه هذه العملية داخل جسم الانسان سيكون من الصعب للغاية قبول فكرة أن ذلك سيؤدي الى نتائج ايجابية في اختبارات (المنشطات).“

وأكدت شركة أرامارك التي أشرفت على خدمات الاغذية خلال دورة الالعاب الاولمبية في اثينا أنها ستكون متعهد الاغذية رسميا خلال دورة بكين حيث ستكون مسؤولة عن تقديم أكثر من 3.5 مليون وجبة خلال فترة دورة الالعاب الاولمبية ودورة الالعاب الاولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة التي تستمر 60 يوما.

وذكر مصدر في صناعة الاغذية بالصين أن أرامارك تعرضت لضغوط من منظمي دورة الالعاب الاولمبية في بكين للتخلي عن اختيارها لشركة أجنبية لتكون موردا للاغذية واختيار موردين محليين لانها ستكون مسألة كرامة وطنية.

وتقول الشركة ومقرها نيويورك انها لاتزال في مرحلة اختيار الموردين مضيفة أن ”تركيزها منصب على سلامة الامدادات الغذائية.“

وفي بكين زادت الحيرة بشأن موردي الاغذية في الوقت الذي يكافح فيه المنظمون لضمان سلامة المواد الغذائية خلال دورة الالعاب الاولمبية دون التلميح بأن المواد الغذائية للشعب بوجه عام لا ترقى للمستوى المطلوب. كما أن المخاوف الدولية بشأن الارهاب واحتمال تخريب امدادات الغذاء للدورة لم تسهم سوى في تعميق حالة السرية التي تغلف نظام العمل في الصين وباتت سببا اخر لرفض منظمي الدورة الكشف عن الكثير من المعلومات بشأن الموردين.

من ليندساي بيك

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below