منجم يعتذر لشعب ميانمار عن عدم تحذيره من الاعصار نرجس

Wed May 21, 2008 7:44am GMT
 

يانجون (رويترز) - اعتذر المنجم مينت لوين لشعب ميانمار لانه فشل في تحذيره من مقدم الاعصار نرجس الذي خلف 134 ألف قتيل ومفقود متعهدا باداء أفضل المرة القادمة.

وتتشابك في ميانمار الخطوط الشخصية والسياسية والاقتصادية مع التنجيم والشعوذة.

جلس المنجم الاشيب يقلب الخرائط القمرية والشمسية والنجمية على مكتبه الخشبي وقال "كثيرون ماتوا. أنا اسف جدا.

"سأجتهد في البحث لعام 2009 ."

عكف مينت لوين في مكتبه ومنزله الواقع في شارع في مدينة يانجون مليء بالمقاهي والشركات التجارية على دراسة تقارب مسارت النجوم والكواكب خلال العواصف المدارية طوال العامين الماضيين.

وهو يشغل منصب نائب رئيس مكتب ميانمار للابحاث الفلكية الذي يضم منجمين بارزين يدربون النشأ الجديد.

وتلجأ الغالبية العظمى من سكان ميانمار اذا توفر لهم المال اللازم الى المنجم قبل الاقدام على اي قرار هام ولا يستثنى من هذه القاعدة جنرالات المجلس العسكري الحاكم.

ويقول السكان ان الجنرال ثان شوي رئيس المجلس العسكري الحاكم غادر يانجون عام 2005 الى عاصمة جديدة على بعد 390 كيلومترا الى الشمال في قلب الادغال هي نايبيدو بناء على مشورة المنجمين.

ويقول مينت لوين ان خمسة من زملائه يعملون الان في نايبيدو.

وقبل ست سنوات اعتقلت حكومة ميانمار أقارب الدكتاتور السابق ني وين بزعم تامرهم لتدبير انقلاب على المجلس العسكري الحاكم بمساعدة أحد المنجمين.

وخلال فترة حكمه استحدث ني وين ورقة نقدية بقيمة 45 كيات وأخرى بقيمة 90 كيات لان كلا منهما تقبل القسمة على تسعة رقم حظه المفضل كما ان الرقمين الواردين في كل منهما مجموعهما تسعة أيضا.

 
<p>ضحايا إعصار نرجس الذي ضرب ميانمار وهم يحاولون البحث عن ملاذ يوم الثلاثاء. تصوير : رويترز</p>