1 كانون الثاني يناير 2008 / 12:23 / بعد 10 أعوام

المضمضة وسيلة جديدة لكشف الأورام السرطانية في الرأس والعنق

واشنطن (رويترز) - قال باحثون يوم الثلاثاء إن مجرد مضمضة الفم ربما تكون وسيلة جديدة للكشف عن سرطان الرأس والعنق لدى الأشخاص المعرضين بصورة كبيرة للإصابة بالمرض.

ويطور العلماء في مركز جونز هوبكنز كيمل لأبحاث السرطان في بالتيمور وسيلة فحص عن طريق اللعاب وهي وسيلة رخيصة الثمن وسهلة وغير مسببة للألم يمكنها رصد أمراض مثل سرطان الفم والحلق لدى المدخنين الشرهين ومن يحتسون كميات كبيرة من الخمور وغيرهم من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

ويركز هذا الفحص على العثور على خلايا بها علامات وراثية تشير لوجود هذه الأورام السرطانية.

ويطلب من المرضى استخدام الفرشاة لغسل الفم ثم المضمضة والغرغرة بمحلول ملحي. ويقوم العلماء بترشيح الخلايا في اللعاب الذي يخرجه المرضى بعد عملية المضمضة والذي ربما يحتوي على واحد أو أكثر من 21 جزءا من الجينات المتغيرة التي تصاحب سرطان الرأس والعنق.

ويقول خبراء إن الغالبية العظمى من حالات الاصابة بسرطان الرأس والعنق مرتبطة باستهلاك التبغ بما في ذلك التدخين. كما أن احتساء الخمور بشدة يزيد من خطر الإصابة.

وإذا ما اكتشفت الأورام السرطانية في الرأس والعنق في مرحلة مبكرة فعادة ما يمكن علاجها مما يظهر الحاجة للكشف المبكر عن الأورام.

وقال الباحث جوزيف كاليفانو من قسم جراحة الرأس والعنق في مركز جونز هوبكنز في مقابلة عبر الهاتف ”نحن نعلم من الذين يصابون بسرطان الرأس والعنق.. المدخنون ومن يحتسون الكثير من الخمور ممن هم في عمر متقدم. المشكلة هي أنه أحيانا يكون التشخيص صعبا حتى يصل المرض لمراحل متقدمة ويصعب علاجه والشفاء منه.“

ولا توجد وسائل لمسح الرأس والعنق لاكتشاف الإصابة بالسرطان. وقال كاليفانو ”لذلك فانه لا بأس من وجود طريقة سهلة لتحديد من هم عرضة لخطر الإصابة بسرطان الرأس والعنق والذي يمكن أن يقوم به أي أحد..ممرضة.. طبيب.. مساعد طبيب.“

ونشرت الدراسة في دورية الأبحاث الاكلينيكية للسرطان journal Clinical Cancer Research.

واستخدمت طريقة المضمضة مع 211 شخصا مصابين بسرطان الرأس والعنق و527 شخصا غير مصابين. وقال كاليفانو إن هذه الطريقة نجحت في تحديد إصابة أكثر من نصف المصابين.

وأجرى الباحثون منذ ذلك الحين تغييرات لتحسين وسيلة الفحص. ويتوقع كاليفانو أن استخدام هذه الطريقة على نطاق واسع قد يستغرق سنوات.

وفي الولايات المتحدة وحدها يؤدي سرطان الرأس والعنق إلى وفاة 13 ألف شخص وتقول الأكاديمية الأمريكية للأنف والأذن والحنجرة.. جراحة الرأس والرقبة American Academy of Otolaryngology -- Head and Neck Surgery إن نحو 55 ألفا يصابون بهذه الأورام سنويا.

من ويل دانهام

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below