2 كانون الأول ديسمبر 2007 / 01:32 / منذ 10 أعوام

المدن الافريقية حققت تقدما بشأن الايدز ولكن التحديات قائمة

<p>نساء ورجال يرقصون على أصوات موسيقى أثناء احتفال لجماعة خيرية تكافح الايدز في استاد رياضي بجوهانسبرج في جنوب افريقيا يوم السبت. تصوير: رويترز.</p>

جوهانسبرج (رويترز) - قال قادة حكومة جنوب افريقيا التي تضم واحدا من اكبر معدلات الاصابة بالايدز في العالم ان البلاد حققت تقدما في مكافحة فيروس اتش.اي.في. ولكن استخدام العازل الطبي ما زال غير كاف.

وواحد من كل تسعة في جنوب افريقيا مصاب بفيروس اتش.اي.في. ولكن حكومة الرئيس ثابو مبيكي وجهت اليها انتقادات لانها لم تفعل ما يكفي لوقف انتشار المرض على الرغم من الاعباء الاقتصادية والانسانية الثقيلة.

واشارت مانتومبانزا تشابالالا مسيمانج الى دراسة توضح انخفاض الاصابة بفيروس اتش.اي.في. بين النساء الحوامل وهو معيار قياسي يستخدم لقياس الاصابة بين مجمل السكان.

ونقلت عنها وكالة جنوب افريقيا قولها ”التقرير الخاص بنتائج مسح ما قبل الولادة لعام 2006 الذي نشر هذا العام اظهر انخفاضا في انتشار اتش.اي.في. بين النساء الحوامل اللائي يستخدمن وحدات الصحة العامة.“

وقالت في مناسبة الاحتفال بيوم الايدز العالمي في اقليم ليمبوبو الشمالي ”انها انخفضت الى 29.1 في عام 2006 مقارنة مع 30.2 في المئة في عام 2006. ويشير الانخفاض في فئة من هم دون سن العشرين من 15.9 في المئة في عام 2005 الى 13.7 في المئة في عام 2006 بصفة خاصة الى انخفاض محتمل في الاصابات الجديدة بين السكان.“

ودعا مبيكي الذي وجهت اليه انتقادات لعدم قيادته الحملة ضد الايدز سكان جنوب افريقيا الى استخدام العازل الطبي.

وقال مبيكي في اذاعة جنوب افريقيا العامة ”الاهم حقيقة هو اننا جميعا يجب ان نأخذ هذه الرسائل بجدية ولاسيما الشبان منا.“

واقام سلف مبيكي نيلسون مانديلا حفلا حضره الكثير من النجوم وحضره نحو 50 الفا في جوهانسبرج يوم السبت لجمع اموال لمؤسسته الخيرية الخاصة بمكافحة الايدز.

وقال مانديلا ”من بضع ايام قدرت الامم المتحدة ان أكثر من 33 مليون حول العالم يعيشون بفيروس اتش.اي.في. وهذا الرقم الاقل يشير الى ان برامج الوقاية نجحت في خفض معدلات الاصابة.“

وقال للحشد ”الاتجاه مشجع ولكنه مازال مقلقا لانه بالنسبة لكل شخص يتلقى العلاج هناك اربعة جدد يصابون.“

وفي اماكن اخرى في افريقيا نظمت فعاليات ايضا للاحتفال بيوم الايدز العالمي. وفي النيجر سار نحو ثلاثة الاف شخص غالبيتهم من الشبان والنساء في العاصمة نيامي للمطالبة بالمزيد من الاجراءات لمساعدة من يعانون من الايدز.

وفي دولة بنين بغرب افريقيا قاد الرئيس توماس بوني ياي مسيرة لاظهار التضامن مع مرضى الايدز.

واستجابت حكومة جنوب افريقيا للضغوط ودشنت حملة لتوفير ادوية مضادة للفيروسات تطيل الحياة في عام 2003 بعد ان شكك مبيكي في سلامة الادوية وعبر عن شكوكه في النظريات العلمية المقبولة على نطاق واسع التي تربط بين اتش.اي.في. والايدز.

غير ان نشطاء يشكون من ان البرنامج يمضي ببطء شديد مما يتسبب في عدة مئات من الوفيات كل يوم. ولم يحصل نحو 700 الف مريض بالايدز على هذه الادوية والتي تعد صعبة بصفة خاصة في المناطق الريفية حيث تمتلئ المستشفيات بالحالات.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below