2 أيار مايو 2008 / 00:15 / بعد 9 أعوام

إجلاء مئات الأشخاص في ولاية مين وسط فيضان قياسي

بوسطن (رويترز) - فاض نهر يقع على الحدود الامريكية الكندية على جانبيه نتيجة الأمطار الغزيرة وذوبان الثلوج مما أرغم مئات الأشخاص على الفرار من المنازل والمؤسسات التجارية في فورت كينت بولاية مين واغلاق معبرين حدوديين.

وقال جون بانين مدير تنمية المجتمعات في فورت كينت ان نهر سان جون ارتفع تسعة أمتار وفاضت مياهه الى البلدة لتغطي المياه المتاجر والمنازل في مين ستريت بما يتراوح ما بين 2.1 الى 2.4 متر. واغلقت الشرطة ودورية تابعة لحرس الحدود منطقة وسط فورت كينت صباح الخميس.

وكان حوالي 600 شخص اضطروا قبل اقل من 24 ساعة ماضية الى الفرار من البلدة على عجل عندما هدد النهر بالارتفاع الى ما يزيد عن سد طوله تسعة أمتار بني لحماية المنطقة. وتقع البلدة على مسافة 692 كيلومترا شمالي بوسطن.

ووصف مسؤولو البلدة والولاية الفيضانات بأنها الأسوأ منذ 80 عاما.

وقال بانين ”لم نشهد قط شيئا بهذا الحجم.“ مضيفا ان البلدة منعزلة فعليا ولا يوجد بها سوى طريق واحد مفتوح.

وقالت لينيت ميلر المتحدثة باسم وكالة ادارة الطواريء في مين انه جرى أيضا إغلاق معبري فورت كينت وفان بورين بين الولايات المتحدة وكندا بعد ان غمرت المياه الدعائم الحديدية لجسر كلير فورت كينت الواقع على نهر سان جون والذي شيد منذ 78 عاما.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below