1 كانون الثاني يناير 2008 / 01:47 / منذ 10 أعوام

وفاة مصريتين بانفلونزا الطيور

<p>امرأة تبيع طيورا في سوق بالقاهرة يوم 8 ابريل نيسان 2007 - تصوير: ناصر نوري - رويترز.</p>

القاهرة (رويترز) - توفيت مصريتان بانفلونزا الطيور يوم الاثنين مما يرفع من عدد وفيات المرض في اكثر الدول العربية سكانا الى اربعة خلال اقل من اسبوع.

والحالات الاربع تخص نساء ويعتقد انها نجمت من التعامل مع دواجن مريضة او نافقة مما يتم تربيته في باحات المنازل.

وقالت وزارة الصحة المصرية في بيان ان فردوس محمد حداد وهي من محافظة المنوفية بدلتا النيل نقلت الى المستشفى يوم السبت وتوفيت في وقت مبكر من صباح يوم الإثنين.

وأضاف البيان أنها كانت ”تعاني من ارتفاع شديد في درجة الحرارة وضيق في التنفس والتهاب رئوي عقب تعرضها لطيور يشتبه باصابتها بمرض انفلونزا الطيور.“

وقال البيان ”تم وضعها على جهاز التنفس الصناعي وتوفيت فجر اليوم.“

وفي وقت لاحق قال جون جبور مسؤول منظمة الصحة العالمية في مصر ان امرأة اخرى لم يذكر اسمها توفيت من جراء الاصابة بالسلالة الفيروسية (اتش5 ان1) في شمال مصر.

وقالت وزارة الصحة المصرية ان المتوفية الثانية تدعى هانم عطوة ابراهيم (50 سنة) من محافظة دمياط وقد توفيت ”نتيجة اصابتها بمرض انفلونزا الطيور وقد تم تحويلها الى مستشفى صدر العباسية يوم الاربعاء 26-12-2007 وظلت بالرعاية المركزة على جهاز التنفس الصناعي حتى توفيت مساء اليوم 31-12-2007.“

وهاتان هما الحالتان الثامنة عشرة والتاسعة عشرة للوفاة بمرض انفلونزا الطيور في مصر منذ ظهور فيروس اتش5 ان1 في البلاد أوائل عام 2006.

وهذا هو الشتاء الثالث في مصر الذي يشهد وفيات بعد كمون الفيروس خلال فصل الصيف الذي تشتد حرارته وينخفض فيه كثيرا احتمال انتقال العدوى.

<p>امرأة تبيع طيورا في سوق بالقاهرة يوم 8 ابريل نيسان 2007 - تصوير: ناصر نوري - رويترز.</p>

وقالت الوزارة يوم الاحد ان امرأة في الخامسة والعشرين من عمرها توفيت مصابة بانفلونزا الطيور تدعى فاطمة فتحي محمد في مستشفى في مدينة المنصورة بدلتا النيل.

وتوفيت امرأة أخرى في الخامسة والعشرين من عمرها يوم الاربعاء من الاسبوع الماضي وهي علا يونس بانفلونزا الطيور في محافظة بني سويف جنوبي القاهرة.

وقال جبور ان ارتفاع معدلات الوفيات في الحالات الاخيرة ربما يكون ناجما عن التأخر في تشخيص الحالات بعد نفي المرضى وافراد اسرهم التعرض لطيور مصابة.

وتزداد احتمالات بقاء المرضى على قيد الحياة اذا بدأوا العلاج بعقار تاميفلو فور ظهور الاعراض عليهم.

ونظمت الحكومة برنامجا لتحصين الطيور لكن يصعب تطبيق التحصين الاجباري.

ويعتمد حوالي خمسة ملايين بيت في مصر على الطيور كمصدر رئيسي للطعام والدخل. وتقول الحكومة ان هذا يصعب من امكانية اجتثاث المرض من البلاد.

ويقول مسؤولو منظمة الصحة العالمية ان فيروس انفلونزا الطيور يعتبر الان متوطنا في مصر.

وبلغت وفيات المرض في العالم الان اكثر من 210 منذ 2003 مع ورود حدوث حالات في عدة دول افريقية واسيوية وايضا تركيا واذربيجان.

ويخشى خبراء الصحة ان يتحور الفيروس الى شكل ينتشر بسرعة من شخص الى اخر ليثير وباء عالميا يمكن ان يقتل ملايين الاشخاص.

من سينثيا جونستون

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below