24 نيسان أبريل 2008 / 01:03 / بعد 9 أعوام

تقرير: تلوث الاوزون قد يفضي للوفاة

واشنطن (رويترز) - ذكر مجلس الابحاث القومي الامريكي أن مجرد التنفس في جو توجد به نسبة ضئيلة من الاوزون عند مستويات رصدت في العديد من المناطق قد يتسبب في وفاة البعض.

وأوصى التقرير الوكالة الامريكية لحماية البيئة أن تضع في اعتبارها حالات الوفاة المرتبطة بالاوزون لدى وضع أي معايير خاصة بالاوزون في المستقبل وقال أنه يتعين على السلطات الصحية مراعاة ذلك عند النصح بالبقاء داخل المنازل خلال الايام التي ينتشر فيها التلوث.

وقالت الدكتورة ايفلين تالبوت من جامعة بيتسبرج والتي شاركت في الدراسة ”ما أدهشني هو النتائج المستمرة التي تشير الى أن الاوزون وبكل وضوح.. له تأثير.“

وتابعت في حديث تليفوني أن التأثير ”محدود ولكن عند التحدث عن تأثير محدود على اكثر من 300 مليون شخص فانه يكون كبيرا.“

وبحث التقرير في مستوى الاوزون عند مستوى الارض -وهو مركب يضم ضبابا ودخانا- مقارنة بالاوزون الموجود بطبقات الجو العليا والذي يحمي كوكب الارض من الاشعة فوق البنفسجية.

والاوزون شكل من أشكال الاكسجين الذي يتكون نتيجة تأثير ضوء الشمس على الهواء الذي يحوي ملوثات اخرى مثل الهيدروكربونات وأكسيد النيتروجين. وهو مؤكسد قوي مما يعني انه يقدر على تدمير خلايا في عملية تشبه الصدأ في المعادن.

ومن المعروف أن الاوزون يسبب مشاكل في التنفس ويزيد من تدهور أمراض القلب. ومعدل الخطورة أكبر بين الاطفال والمسنين.

وكانت الوكالة الامريكية لحماية البيئة قد طلبت من مجلس الابحاث القومي تفسير العلاقة بين الاوزون والوفيات المبكرة.

وخلصت لجنة شكلها المجلس الى أن الوفيات المرتبطة بالتعرض للاوزون تحدث على الارجح بين أناس يعانون من أمراض موجودة من قبل وعوامل أخرى تزيد من المخاطر بالنسبة لهم. لكن اللجنة قالت إن الوفيات المبكرة لا تقتصر على من هم يشرفون على الموت بالفعل.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below