4 كانون الأول ديسمبر 2007 / 01:39 / بعد 10 أعوام

مع ارتفاع اسعار النفط.. البعض في امريكا يلجأ للوقود الحيوي

<p>جريدي يشير الى فرنه الجديد الذي يعمل بمزيج من الوقود الحيوي المستخلص من فول الصويا وزيت التدفئة في وستوود باماساتشوستش يوم 12 نوفمبر تشرين الثاني 2007 تصويربريان سنيدر - رويترز</p>

وستوود (ماساتشوستس) (رويترز) - يضع فرن اصفر اللون في قبو منزل ريتشارد جريدي في ولاية ماساتشوستس الامريكية المهندس المتقاعد في صدارة ثورة بيئية.. اذ يغذى الفرن بوقود مستخلص من فول الصويا.

يتصدى جريدي وعدد متزايد من مالكي المنازل في شمال شرق الولايات المتحدة لاسعار النفط القياسية والاعتماد الامريكي على وقود الشرق الاوسط والتغيرات المناخية عن طريق التحول للوقود الحيوي لاستخدامه في التدفئة في منازلهم في اشهر الشتاء الباردة.

ويقول جريدي (67 عاما) "ينبغي ان نقوم بما هو صحيح. اذا لم نفعل نحن فمن سيفعل.."

ويحاول حاكم ولاية ماساتشوستس ديفال باتريك الاسراع بخطى هذا الاتجاه واقترح في الخامس من نوفمبر تشرين الثاني مشروع قانون يقضي بان يحتوي وقود التدفئة ووقود الديزل على نسبة خمسة بالمئة على الاقل من نوع انظف من الوقود بحلول عام 2013 وهي خطوة كبيرة في شمال شرق الولايات المتحدة حيث تستخدم نسبة 32 في المئة من المنازل الوقود في التدفئة شتاء.

ويجعل مشروع القانون ماساتشوستس أول ولاية امريكية تلزم مواطنيها بان يحتوي وقود التدفئة على وقود حيوي وسيبدأ التطبيق بتحديد نسبة اثنين في المئة في عام 2010 وترتفع الى خمسة بالمئة في عام 2013. ويؤيد زعماء المجلس التشريعي المحلي مشروع القانون الا انه لم يتم الاقتراع عليه بعد.

وتدير اليزابيث وارين شركة (ماس) للوقود الحيوي وهي شركة توزع وقودا مكررا من زيت فول الصويا لم يسبق استخدامه وزيوت نباتية سبق استعمالها وتقول "يدفع الوقود الحيوي الناس لتجاذب اطراف الحديث ويوجد نوع من الصلة بين الناس لانه يتعلق بقضية اكثر منه مجرد وسيلة لتدفئة المنزل."

ولدى وارين نحو 400 عميل الان يمزجون وقود التدفئة التقليدي بوقود حيوي مقابل سبعة عملاء قبل ثلاث سنوات.

وتلقي الضغوط على امدادات النفط العالمية الضوء على وقود الديزل الحيوي وهو نوع من الوقود الحيوي يصنع من فول الصويا ودهون حيوانية وزيت الطهي المستخدم في المطاعم.

وحين يخلط الوقود الحيوي بالوقود التقليدي يخفض انبعاثات سامة بداية من اكاسيد الكبريت الى ثاني اكسيد الكربون وجزيئات صغيرة تؤثر على الجهاز التنفسي وتؤدي لتصاعد مزيج من الضباب والدخان (الضبخان).

ومن المتوقع ان تتضاعف طاقة انتاج الوقود الحيوي والطلب عليه على مستوى العالم بحلول عام 2010 بفضل سياسة حكومية لمحاربة الاعتماد على موارد طاقة خارجية.

وتشهد الولايات المتحدة واوروبا أكبر نمو للوقود الحيوي حيث تدعمه تيسيرات ضريبية وفي مارس اذار وضع الاتحاد الاوروبي هدفا بان يوفر الوقود الحيوي نسبة عشرة في المئة من وقود النقل بحلول عام 2020.

ولكن الوقود الحيوي لا يخلو من المشاكل..

يعتمد انتاجه في الولايات المتحدة واوروبا على الدعم الى حد كبير وذلك لمنافسة الوقود التقليدي والتوسع في انتاج الوقود الحيوي على مستوى العالم.

وتقول مجموعات بيئية ان مزارع زيت النخيل تؤدي لقطع واحراق غابات مطيرة في اندونيسيا وزيادة انبعاثات الكربون وتهدد انواعا معرضة للانقراض بينما تقول منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة ان مزارع الوقود الحيوي على مستوى العالم تنافس على اراض مخصصة لزراعة محاصيل غذائية مما يرفع من اسعار المواد الغذائية.

كما اظهرت الدراسات ان الوقود الحيوي يؤدي لزيادة قليلة في انبعاثات احد غازات الاحتباس الحراري وهو اكسيد النيتروز الذي يعرف باسم الغاز الضاحك.

ويقول ارموند كوهين المدير التنفيذي لمنظمة لا تسعى للربح تعرف باسم (كلين اير تاسك فورس) ان مشروع القانون في ولاية ماساتشوستس سيضر بالمناج اكثر مما سيفيده.

وذكرت مؤسسة ناشيونال اويل هيت ريسيرش الايانس في فرجينيا ان هناك 175 شركة في الولايات المتحدة توزع مزيجا يعرف بوقود التدفئة الحيوي رغم ان تكلفته تزيد على سعر وقود التدفئة العادي بحوالي عشرة الى 20 سنتا لكل جالون.

وبالنسبة لموزعي الوقود مثل وارين فان الوقود الحيوي ليس مشروعا مربحا حتى الان بسبب مشكلة النقل.

وتقول "اذا توافر الوقود الحيوي في مكان قريب من هنا فسيكون ارخص ولكن علينا ان نشتريه من الغرب الاوسط وننقله عن طرق السكك الحديدية الى هنا مما يرفع من التكلفة التي نتحملها."

ولكن وارين تمكنت من السيطرة على التكلفة وتبيع وقود التدفئة ممزوجا بوقود حيوي بنسبة 20 في المئة بنفس سعر وقود التدفئة العادي.

وتقول انها اداة تسويقية مهمة وتضيف "نصف الزبائن انتقلوا الينا من شركات اخرى."

ويوجد في نيويورك 33 موزعا وهو اكبر عدد في البلاد ارتفاعا من حفنة موزعين قبل سنوات قليلة. ويبيع عدد كبير من الموزعين الوقود الحيوي لمبان تأمل في ان تخفض من انبعاثات الضبخان وثاني اكسيد الكربون. وبداية من العام المقبل تنوي مدينة نيويورك استخدام مزيج من الوقود الحيوي لتدفئة مبان مملوكة للمدينة.

ويقول ساندر كوهين محلل السوق في انيرجي سيكيوريتي اناليسيس "انه مجال جديد حاليا لكن هناك امكانات للنمو بصفة خاصة في ضوء فائض الانتاج الكلي من الوقود الحيوي في الولايات المتحدة."

من جاسون سيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below