14 تموز يوليو 2008 / 17:55 / بعد 9 أعوام

الحصبة تقتل 18 طفلا بالصومال

مقديشو (رويترز) - قال سكان يوم الاثنين إن ما لا يقل عن 18 طفلا تحت سن الخامسة لاقوا حتفهم في جنوب الصومال نتيجة انتشار مرض الحصبة الذي يهدد مئات الاطفال في الدولة التي تمزقها الحرب في القرن الافريقي.

ولاقى الاطفال حتفهم في قرية قريبة من بلدة جوهر التي تبعد 90 كيلومترا شمالي العاصمة مقديشو حيث تواجه الحكومة المؤقتة اعمال التمرد الاسلامي بشكل شبه يومي.

واتهم شيوخ محليون مسؤولي الصحة بالاهمال قائلين انه لا توجد منشآت صحية في منطقة قريبة وان المرض ينتشر بسرعة الى مناطق اخرى.

وقال حسن محمد احد الشيوخ المحليين لرويترز من جوهر ” توفي ستة اطفال في الاسبوع الحالي متأثرين بمرض الحصبة في قرية دومال وهناك 10 اخرون في حالة شديدة من المرض.“

واضاف ”وتوفي 12 اخرون في القرى المجاورة. واقرب مركز صحي يقع على بعد 40 كيلومترا. وجميع الاطفال لم يتم تحصينهم ضد الحصبة. ونحن نناشد السلطات تقديم المساعدة سريعا لان مئات الاطفال معرضون للخطر.“

ووفقا لصندوق الامم المتحدة للطفولة اليونيسيف فان الحصبة هي السبب الرئيسي في وفيات الاطفال في الصومال وهي دولة بها واحد من اعلى معدلات وفيات الاطفال في العالم.

ويقول اليونيسيف ان خمسة في المئة فقط من اطفال الصومال تم تحصينهم ضد الحصبة والامراض الاخرى التي تهدد حياتهم.

وعقد موظفو المعونات المحليون يوم الاحد اجتماع ازمة نتيجة لتصاعد القلق حول جرائم القتل التي لا تفسير لها ضد موظفي المعونات الانسانية والمنشورات التي تهددهم بالقتل اذا لم يتركوا وظائفهم.

وقالت مصادر المعونات ان معظم المنظمات تناقش تعليق عملياتها في مقديشو والجنوب.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below