25 آب أغسطس 2008 / 13:25 / بعد 9 أعوام

الفيضانات تشرد الآلاف في إثيوبيا

اديس ابابا (رويترز) - قال مسؤول يوم الاثنين إن الفيضانات في إقليم جامبيلا في غرب إثيوبيا أدت إلى مقتل ثلاثة وتشريد آلاف وتدمير محاصيل.

وقال اكواي اوجولو رئيس المساعدات الطارئة في جامبيلا ”الفيضانات التي اعقبت الامطار الغزيرة لنحو اسبوع تسببت في فيضان الانهار الرئيسية في جامبيلا عن ضفافها حيث غمرت مناطق سكنية وأراض زراعية وأجبرت 18 ألفا على النزوح.“

وقال لرويترز في حديث هاتفي ”حتى الان لدينا تقارير بمقتل ثلاثة اشخاص بينهم طفل.“

وتتعرض اثيوبيا لفيضانات موسمية بين يونيو حزيران وسبتمبر ايلول. وتحدث الفيضانات في الاراضي المنخفضة عقب هطول الامطار الغزيرة على الاراضي المرتفعة خلال موسم الامطار.

ووفقا للامم المتحدة تضرر اكثر من 100 الف شخص من الفيضانات في اثيوبيا العام الماضي ومات 17 بسبب امراض تنقلها المياه.

وأوضح اكواي ان التماسيح عطلت جهود الانقاذ. وقال ”نأخذ احتياطنا ولكن الاعداد الضخمة للتماسيح التي يعج بها نهر جيلو ربما تؤذي الاشخاص غير الحذرين.“

وأضاف ان نحو 7400 فدان من الاراضي المزروعة بالذرة ونباتات العلف والقطن دمرت جراء مياه الفيضان.

وقال ”المؤشرات تدل على ان الامطار الغزيرة ستستمر في الهطول طوال الاسابيع القادمة وتضرب جامبيلا.“

وصرح اكواي بأن الحكومتين الاتحادية والاقليمية قدمتا مساعدات غذائية للمتضررين.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below