15 كانون الأول ديسمبر 2007 / 16:50 / منذ 10 أعوام

الحكومات المشاركة في اجتماع بالي سعيدة "بتحديد" اتفاق للمناخ

نوسا دوا (اندونيسيا) (رويترز) - أشادت الحكومات يوم السبت باتفاق لبدء مفاوضات رامية لتبني اتفاق جديد خاص بالمناخ. ولكن جماعات بيئية قالت ان الاتفاق يفتقر الى اليات للتفعيل.

<p>بان جي مون (إلى اليسار) والرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو (وسط) ورئيس الجلسة في الاجتماع الذي عقد في نوسا دوا يوم السبت. تصوير: رويترز</p>

ويلزم الاتفاق الولايات المتحدة والصين بكمية مستهدفة من انبعاثات الغاز المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري للمرة الاولى وسيقود برنامج يطبق على مدى عامين الى تبني اتفاق أكثر حزما وأوسع نطاقا في كوبنهاجن عام 2009 ليحل محل بروتوكول كيوتو بعد عام 2012.

وقال الامين العام للامم المتحدة بان جي مون لرويترز عقب الاجتماع الذي عقد في هذا المنتجع الفخم في اندونيسيا ”هذه هي اللحظة الحاسمة بالنسبة لي ولولايتي كأمين عام.“

وأضاف ”ان جميع الدول البالغ عددها 188 دولة اعترفت بأن هذا برنامج حاسم بالنسبة للانسانية جمعاء ولكوكب الارض برمته.“

وتقول جماعات بيئية ان الاتفاق يفتقر الى اليات للتفعيل وذلك بعدما تخلى الاتحاد الاوروبي عن صياغة تدعو الدول الغنية لتكثيف جهودها ضد التغير المناخي.

وصفق المندوبون الحاضرون للولايات المتحدة أكثر دولة تبث انبعاثات الغاز ات الضارة بعد أن أسقطت في اللحظة الاخيرة اعتراضا على اتفاق بعد أن قضت الاطراف ليل الجمعة كله في نقاش تجاوز الموعد النهائي الذي كان مقررا يوم الجمعة.

وقال جيمس كونوتون رئيس مجلس البيت الابيض المعني بجودة البيئة في بالي ”لدينا الان واحد من أوسع برامج التفاوض على الاطلاق بشأن التغير المناخي.“

وأسقطت الولايات المتحدة معارضتها للمطالب الهندية بتخفيف التزامات الدول النامية في اطار اتفاق جديد. ورفض الرئيس الامريكي جورج بوش في عام 2001 التوقيع على بروتوكول كيوتو قائلا انه استثنى الدول النامية على نحو مخل.

وأشاد البيت الابيض بالاتفاق ولكنه أبدى ”مخاوف عميقة“ بشأن مستقبل المفاوضات.

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو ان على المتفاوضين ” أن يولوا الاهتمام الكافي للدور المهم والملائم الذي يتعين أن تلعبه الدول النامية التي تنتج انبعاثات كبيرة.“

وقال الاتحاد الاوروبي انه راض عن الاتفاق واعتبر أن من المهم للغاية أن يتضمن الاتفاق الجديد الولايات المتحدة التي هي خارج بروتوكول كيوتو.

وقال خوسيه مانويل باروسو رئيس المفوضية الاوروبية ”يوجد كوكب واحد.. يمكننا معا.. دولا نامية ومتقدمة الوصول الى النجاح.“

وأشادت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل بالموقف الموحد الذي تبنته الدول الاوروبية في بالي وقالت ”انه أساس مهم من أجل الوصول لنتائج طيبة.“

وأضافت ”سيكون طريق الوصول الى اتفاقية جديدة تخلف بروتوكول كيوتو صعبا بالطبع. ولكنني واثقة من أن المبادئ التي أقرت في بالي ستحقق طفرة عما قريب.“

ووصف رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون اتفاق بالي بانه ”خطوة حيوية للامام بالنسبة للعالم بأسره.. الان يبدأ العمل الصعب حيث ستعمل جميع الدول نحو الوصول الى اتفاق في كوبنهاجن في عام 2009 يتعامل مع التحديات الحاسمة في زمننا.“

ورحبت الدول النامية هي الاخرى بالاتفاق.

وقال حسن ويراجودا وزير خارجية اندونيسيا الدولة المضيفة ” توصلنا هنا في بالي الى توافق في الاراء.. توافق عالمي لجميع الدول.. لم تستثن دولة واحدة في سياق هذه العملية الشاملة.. نأمل أن توفر هذه العملية ليس أساسا طيبا وحسب بل ودفعة في الاعوام المقبلة.“

ودعمت كندا رأي الولايات المتحدة في أن الدول النامية لم تقدم ما فيه الكفاية.

وقال جون بيرد وزير البيئة الكندي ”هناك 190 دولة ممثلة هنا. وافقت 38 منها على تبني قرارات وطنية ملزمة اليوم.. وعلينا أن نعمل على بعض من الدول الباقية وعددها 150.“

ورفضت كندا والولايات المتحدة في بالي اقتراحا بشأن نطاق خفض الانبعاثات دعمه الاتحاد الاوروبي كي تتبعه الدول الغنية في محاربة ارتفاع درجة حرارة الارض.

وكان تراجع الاتحاد الاوروبي عن دعم هذه الاهداف أكبر خيبة أمل ألمت بأنصار البيئة الذين أرادوا أن تكون هناك أهداف متطابقة مع تلك التي يقول العلماء ان الحاجة تشتد اليها لوضع حد لارتفاع درجات الحرارة.

وقال جيرد لايبولد مدير منظمة السلام الاخضر الدولية ”ان ادارة بوش أضفت بشكل يفتقر الى الضمير بعدا ماليا على التحرك الخاص بالتغير المناخي الذي ينادي به العلم.“

ورحب النشطاء بتغير موقف الولايات المتحدة الذي وصفه المخضرمون في مجال البيئة بأنه شيء فريد في تاريخ المفاوضات المناخية.

وقال بيل هير عضو السلام الاخضر ”لم أر في حياتي مثل هذا التقلب في نص اتفاقية للبيئة على الاطلاق.. هذا يشير بوضوح الى أن الولايات المتحدة غير قادرة على مواجهة الواقع المتغير للتغير المناخي على المستوى الدولي.“

من أدهيتياني أرجا

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below