17 حزيران يونيو 2008 / 00:44 / بعد 9 أعوام

دراسة: تضاعف استخدام الانترنت في سباق البيت الأبيض

واشنطن (رويترز) - تقول دراسة نشرت يوم الاحد ان شبكة الانترنت تلعب الآن دورا مركزيا في الحياة السياسية بالولايات المتحدة مع استخدام حوالي نصف الامريكيين لشبكة المعلومات العالمية وغيرها من وسائل الاعلام الجديدة لتتبع الحملة الرئاسية.

<p>باراك اوباما المرشح للرئاسة الأمريكية عن الحزب الديمقراطي أثناء تجمع انتخابي بولاية ميشيجان يوم الاثنين. تصوير: ريبيكا كوك - رويترز</p>

وفي الدراسة التي أجراها مشروع الانترنت والحياة الامريكية في معهد بيو قال 17 في المئة من البالغين انهم يتصفحون يوميا المواقع السياسية أو يقرأون البريد الالكتروني والرسائل النصية للحملات او يستخدمون الانترنت بصورة عامة لمتابعة الانتخابات.

ويزيد ذلك عن مثلي نسبة ثمانية في المئة من البالغين الذين كانوا يتابعون الانترنت بصورة يومية في نفس الفترة من السباق الرئاسي عام 2004 . وقال لي ريني مدير المشروع ان من المحتمل ان يزداد العدد بحلول انتخابات نوفمبر تشرين الثاني.

وقال ريني ”شهدنا تطورا لافتا للنظر جدا في استخدام الانترنت في الحياة السياسة.“

وكشفت الدراسة عن معدلات متشابهة لاستخدام الانترنت بين مؤيدي المرشح الديمقراطي باراك اوباما ومنافسه الجمهوري جون مكين.

لكن الدراسة أشارت الى تميز ديمقراطي طفيف. وقال 65 في المئة من مؤيدي أوباما انهم يتابعون السياسة عبر الانترنت مقابل 56 في المئة من مؤيدي مكين.

شملت الدراسة 2251 من البالغين في ابريل نيسان ومايو ايار. ويبلغ هامش الخطأ نقطتين مئويتين.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below