27 كانون الأول ديسمبر 2007 / 01:02 / بعد 10 أعوام

واحد وثمانون شخصا بين قتيل ومفقود في انهيارات أرضية باندونيسيا

<p>قرويون وفرق إنقاذ يحفرون في الطين بحثا عن ناجين من انهيار أرضي في منطقة بإقليم جاوة الوسطى الاندونيسي يوم الأربعاء - تصوير: اندري براسيتيو - رويترز.</p>

جاكرتا (رويترز) - قالت الشرطة الاندونيسية ومسؤولو الانقاذ يوم الاربعاء ان الانهيارات الارضية والسيول الناجمة عن هطول أمطار غزيرة تسببت في سقوط 81 شخصا بين قتيل ومفقود في اقليم جاوة الوسطى الاندونيسي.

وذكر مسؤول اقليمي أن الانهيارات الارضية هي الاسوأ في المنطقة منذ ربع قرن في الوقت الذي توجه فيه الالاف الى أماكن ايواء بعد أن دفنت منازلهم تحت الارض أو جرفتها المياه.

وقال سياهروني المتحدث باسم شرطة الاقليم ان عمال الانقاذ ورجال الشرطة يكافحون للوصول للمناطق المتأثرة بعد أن قطعت السيول الطرق.

وأضاف هيرو رئيس وكالة محلية لتنسيق جهود الاغاثة من الكوارث أنه بحلول بعد الظهر كان قد تم العثور على 36 جثة وما زالت هناك 30 جثة أخرى مدفونة تحت الطين في منطقة كارانج أنيار قرب ضفاف نهر بينجاوان سولو.

وقال سارجونو المتحدث باسم الحكومة الاقليمية ان شخصا اخر لقي حتفه وما زال هناك 14 مفقودين بعد الانهيارات الارضية والسيول التي ضربت منطقتي وونوجيري وسوكوهارجو في جاوة الوسطى.

وقال مسؤولون ان عدم وجود معدات ثقيلة يبطئ جهود الانقاذ.

وأضاف جوليانتو وهو مسؤول اخر بالحكومة الاقليمية ”يصعب وصول أي مساعدة للمنطقة ومن ثم فان الفرق المحلية تعمل بمفردها... الانهيارات الارضية فاجأتنا. هذه هي المرة الاولى في اخر 25 عاما التي يحدث فيها شيء بهذا الحجم هنا في جاوة الوسطى.“

وأضاف أن الاف المزارعين الذين فقدوا منازلهم بسبب السيول أو الانهيارات الارضية انتقلوا الى مراكز ايواء مؤقتة في مبان وخيام أقامتها فرق الطوارئ المحلية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below