16 كانون الأول ديسمبر 2007 / 16:40 / منذ 10 أعوام

ايران تغلق 24 مقهى في حملة ضد الانترنت

<p>فتاة إيرانية داخل مقهى إنترنت مخصص للنساء فقط في مدينة تقع غرب طهران يوم 24 مايو ايار 2007 - صورة لرويترز.</p>

طهران (رويترز) - قالت وسائل اعلام رسمية يوم الاحد إن الشرطة الايرانية اغلقت 24 من مقاهي الانترنت ومقاه اخرى خلال 24 ساعة واعتقلت 23 شخصا في اطار حملة على التصرفات غير الاخلاقية في الدولة الاسلامية.

ويعد هذا الاجراء في محافظة طهران هو الاحدث في حملة ضد الازياء الحديثة والممارسات الاخرى التي تعتبر غير متفقة مع القيم الاسلامية بما في ذلك النساء اللاتي لا يلتزمن بالقيود الصارمة على الازياء وصالونات الحلاقة التي تصفف شعر الرجال على الطريقة الغربية.

وقال الكولونيل نادر سركاري وهو قائد اقليمي للشرطة ”استخدام العاب الكمبيوتر غير الاخلاقية وتخزين الصور الفاضحة وتواجد نساء يرتدين الحجاب بطريقة غير سليمة كان من بين اسباب اغلاق هذه المقاهي.“

ومنذ فوز محمود احمدي نجاد بالرئاسة في عام 2005 واعدا بالعودة الى قيم الثورة الاسلامية التي اندلعت عام 1979 ضغط المتشددون من اجل فرض قيود أشد على ”السلوك غير الاخلاقي“.

وقال سركاري لوكالة الانباء الرسمية الايرانية ان الشرطة فتشت 435 مقهى خلال الساعات الاربع والعشرين ساعة المنصرمة وتم تحذير 170 منها.

ولم يوضح التقرير ما اذا كانت كلها مقاه للانترنت والتي انتشرت انتشارا واسعا في ايران خلال الاعوام القلائل الماضية واصبحت شائعة خاصة بين الشباب.

وقال سركاري ”تم اعتقال 23 شخصا“ مضيفا ان 11 منهم من النساء.

وتعلق كثير من الشبان الايرانيين بالانترنت بشدة وبعضهم يستخدم غرف الحوار للتقرب من الجنس الاخر. وتقوم السلطات بحجب كثير من مواقع الانترنت التي تعتبر غير اسلامية.

وتتزامن الحملة على المقاهي مع حملة شتوية ضد النساء اللاتي يرتدين السراويل الضيقة تدخل في احذية طويلة الرقبة وغير ذلك من ”الملابس غير اللائقة“ مثل المعاطف القصيرة او القبعات بدلا من الحجاب.

وزادت صرامة فرض قيود اسلامية على الازياء بما يتطلب تغطية المرأة لشعرها واخفاء تقاطيع جسدها منذ عام 2005 في اعقاب ثمانية اعوام من الحكم الاصلاحي.

وتقوم الشرطة بصورة منتظمة بشن حملة على الملابس الخفيفة والحجاب غير المحكم في الصيف ويستمر ذلك عادة لبضعة أسابيع. لكن في العام الحالي امتدت الحملة حتى حلول الشتاء.

ويتم تحذير النساء اللاتي يرتدين ملابس غير لائقة اما من تكرر المخالفة فتؤخذ الى مركز الشرطة وتفرض عليها غرامة.

وقال رجل الدين الاسلامي الكبير احمد خاتمي للمصلين في طهران يوم الجمعة ”اهلنا يريدون من نسائهم ان يخرجن الى الشوارع في احترام ويريدون الحفاظ على كرامتهن. اهلنا يريدون المجتمع ان يكون طاهرا اخلاقيا.“

وقالت وكالة الانباء الرسمية ان الشرطة قامت في حملة منفصلة بتفتيش 275 مطعما في العاصمة للتأكد من التزامها بالحظر الجديد على التدخين في الاماكن العامة. ويشمل الحظر النرجيلة التي تقدم في بعض المحال.

وقال مسؤول الشرطة محمد رضا علي بور انه من بين هذه المطاعم تلقى 138 تحذيرا وتم اغلاق 17 مطعما.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below