28 كانون الأول ديسمبر 2007 / 06:41 / منذ 10 أعوام

حملات مكثفة في دول الخليج لمكافحة التدخين

الرياض (رويترز)- ذكرت وزارة الصحة السعودية أنها ستطالب شركات عالمية للتبغ بتعويضات تبلغ 19 مليار دولار من خلال دعوى قضائية هي الأولى من نوعها في المنطقة وتوضح مدى حرص المملكة على مكافحة التدخين.

وقال ابراهيم المسيطير رئيس الإدارة القانونية بوزارة الصحة السعودية ”الوزارة تعتبر من اوائل الذين رفعوا قضايا في نطاق العالم. ونأمل ان تكون القضية تخدم سياسة مكافحة التدخين التي تتبناها الوزارة والتي تتبناها ايضا منظمة الصحة العالمية.“

وذكر المسيطير أن وزارة الصحة تطالب شركات التبغ بتعويض الحكومة السعودية عن تكاليف علاج الأمراض الناجمة عن التدخين.

وأضاف ”القضية تهدف في الاساس الى استرداد التكاليف التي تكبدتها الوزارة سواء على مستوى مكافحة التدخين او سواء على معانقة التدخين او سواء على مستوى معالجة الامراض الناتجة عن التدخين.“

وقال مصدر بوحدة مكافحة التدخين في وزارة الصحة السعودية إن المملكة تنفق 3.5 مليار ريال (مليار دولار) سنويا على علاج الأمراض المرتبطة بالتدخين.

ويستهلك السعوديون نحو 15 مليار سيجارة سنويا. ونقلت صحيفة اراب نيوز السعودية التي تصدر باللغة الانجليزية عن وزير الصحة حامد المانع قوله ان السعوديين ينفقون خمسة مليارات ريال (1.33 مليار دولار) سنويا على السجائر ومنتجات التبغ.

وتنظم السعودية واحدة من أنشط حملات مكافحة التدخين في الشرق الأوسط وأنشيء فيها العديد من المراكز والعيادات المتخصصة في المساعدة على الاقلاع عن التدخين وجمعيات لنشر لوعي بالآثار السلبية للتدخين.

ويحظر التدخين داخل المباني الحكومية وأماكن العمل في السعودية. وحتى تدخين النرجيلة محظور في بعض الأماكن العامة مثل المطاعم والمقاهي خاصة في الرياض.

واشاد ناشطون سعوديون في مجال مكافحة التدخين بالتحرك الذي قامت به وزارة الصحة لكنهم ذكروا أن الحملة على التدخين ما زالت تحتاج إلى الكثير من الجهود والموارد.

وقال سليمان الصبي الأمين العام لجمعية مكافحة التدخين في الرياض ”إعلان الحرب على التدخين يحتاج الى طواقم وأموال هائلة جدا . وتجهلون ما رصد في هذه الحرب في دول العالم الغربي... تصل الى المليارات. الآن في المملكة العربية السعودية تسعى وزارة الصحة مشكورة إلى رفع قضية ضد من تسببوا في أضرار على المجتمع من وكلاء شركات التبغ الموجودين على أرض المملكة.“

ومن شركات التبغ العالمية التي تباع منتجاتها في السعودية فيليب موريس وبريتيش امريكان توباكو والتاديس.

وما زالت السعودية تواجه صعوبة في تقليص عدد المدخنين مثلها في ذلك مثل دول خليجية أخرى.

وذكرت مسؤولة بوزارة الصحة في البحرين أن فشل الحكومات العربية في مكافحة التدخين يرجع إلى العادات والسلوكيات الاجتماعية في الشرق الأوسط. وأضافت أن الخلفيات الثقافية في الشرق الأوسط لا تشجع على الالتزام بدرجة كبيرة بقوانين حظر التدخين بعكس ما يحدث في الولايات المتحدة وبريطانيا.

وقالت الدكتورة أمل عبد الرحمن الجودة المسؤولة بوزارة الصحة البحرينية ”في الدول العربية عموما قانون مكافحة التدخين ان كان موجود فهو للأسف حبر على ورق لان معظم مواد القانون لا تفعل ولا يكون فيه رقابة عليها.“

وأوضحت أنه بالرغم من زيادة نشاط الحملات في دول الخليج ما زال الوعي الشعبي قليلا بسلبيات ومضار التدخين.

ويعاني البحريني صلاح حامد محمد (35 عاما) من مرض بيرجر المرتبط إلى حد بعيد بالتدخين والذي يسبب التهابات حادة وانسداد شرايين وأوردة الأطراف. وأضطر الأطباء بعد أعوام من العلاج إلى بتر ساقيه لشدة المرض.

ويقول محمد الذي أصبح عاجزا عن العمل في الوقت الحالي إن حياته دمرت وإنه لو كان يدرك اضرار التدخين لما كان أدمنه.

وجاء في تقرير لمركز جونز هوبكينز لأمراض الأوعية الدموية أن مرض بيرجر يصيب أساسا الذكور المدخنين بشراهة الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و40 عاما وأنه شائع بدرجة أكبر في جنوب شرق آسيا والهند والشرق الأوسط.

وذكر الدكتور ظاهر كمال الذي تولى علاج محمد أن حالة المصاب بمرض بيرجر تسوء إذا استمر في التدخين بعض التشخيص.

وقال ”السبب المباشر لهذا المرض غير معروف.. حتى الآن. ولكن مما لا شك فيه انه مرتبط ارتباطا وثيقا بالتدخين. فنسبة هذا المرض أعلى ما تكون في الدول التي يكثر فيها التدخين. واستمرار المريض في التدخين يزيد الحالة المرضية سوء ويعجل بالمضاعفات.“

ويبذل مزيد من الجهد في دول الخليج لخلق بيئة صحية بدرجة أكبر للجمهور. وبدأت دبي في الآونة الأخيرة فرض حظر على التدخين في المجمعات التجارية والمقاهي ودور السينما كما تعتزم تقييد التدخين في المطاعم والمشارب. ويدور أيضا حديث عن فرض ضرائب أكبر على منتجات التبغ بين دول مجلس التعاون الخليجي.

وتفيد بيانات منظمة الصحة العالمية بأن أكثر من نصف الذكور البالغين في الشرق الأوسط يدخنون وبأن مصر فيها أكبر عدد من المدخنين. وتحتل الكويت الترتيب التاسع عشر في استهلاك التبغ بين دول العالم تليها السعودية بفارق بسيط.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below