محتجون في لندن وستوكهولم يطالبون بالعمل من اجل المناخ

Sat Dec 8, 2007 9:20pm GMT
 

لندن (رويترز) - سار عدة الاف من النشطاء في مجال البيئة في لندن وستوكهولم يوم السبت داعين الحكومات حول العالم الى ان يتخذوا اجراءات ملحة لمعالجة دفء الكرة الارضية.

وسار محتجون في لندن تحت امطار غزيرة وبرد قارس الى جانب البرلمان واتجهوا من خلال ميدان الطرف الاغر للاحتشاد امام السفارة الامريكية وهم يحملون لافتات عليها شعارات مثل "خفضوا الكربون وليس الغابات" و" الافعال ابلغ من الاقوال."

وحمل البعض صور الرئيس الامريكي جورج بوش ورفعوا جملة "مطلوب بتهمة ارتكاب جرائم بحق الكوكب".

وقالت الشرطة ان الفي شخص شاركوا في المسيرة. وقال منظمون انهم يقدرون من شارك فيها بنحو سبعة الاف.

وفي السويد قالت الشرطة ان نحو الف متظاهر ساروا في ستوكهولم تحت المطر وهم يحملون لافتات كتب عليها "احبوا بعضكم.. ولاتصنعوا ثاني اكسيد الكربون" و"الطيران يقتل" بالانجليزية والسويدية.

وقالت سوزانا الفورس (34 عاما) التي كانت تسير مع طفليها "لم ار ابدا مثل هذا العدد الكبير من الناس يخرجون للاحتجاج في ستوكهولم. مالم نتخذ اجراء الان ستصبح الامور حقيقة سيئة. أنا قلقة بشأن مستقبلهما."

وحث المحتجون العالم على وقف قيادة السيارات والبدء في استخدام الدراجات كما شجبوا رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلد "لبقائه صامتا بينما ترتفع المياه."

وكانت المظاهرة واحدة من خمسين مظاهرة كان مزمعا تنظيمها حول العالم للتزامن مع اجتماع لمسؤولي البيئة في الامم المتحدة ووزاء في جزيرة بالي باندونيسيا لمناقشة وضع اتفاق ليحل محل بروتوكول كيوتو حول خفض انبعاثات الكربون.

وينتهي العمل بكيوتو الذي رفضته الولايات المتحدة في 2012 وحتى الان لا يوجد شيء مطروح ليحل محله.

وأشارت مسودة اقترحت يوم السبت الى ان تفعل كل الدول المزيد من أجل مكافحة تغير المناخ وان تقوم الدول الغنية بتخفيضات كبيرة للغازات المسببة للاحتباس الحراري من أجل تجنب أسوأ تأثير.

 
<p>احدى المشاركات في الاحتجاج بلندن يوم السبت ترفع لافتة تطالب بزراعة المزيد من الأشجار. تصوير: رويترز.</p>