دراسة أمريكية: التدخين السلبي يزيد مخاطر الإصابة بالجلطات

Tue Jul 29, 2008 7:51am GMT
 

واشنطن (رويترز) - أفادت دراسة أمريكية نشرت يوم الثلاثاء بأن غير المدخنين المتزوجين من مدخنين تزيد احتمالات إصابتهم بالجلطات مما يشكل مصدر قلق إضافي من التدخين السلبي.

وقال الباحثون ان الزواج من مدخن يزيد احتمالات الاصابة بالجلطات بنسبة 42 بالمئة لدى من لم يدخنوا قط بالمقارنة بالمتزوجين من أشخاص لم يدخنوا قط.

وتشير الدراسة المنشورة في النشرة الامريكية للعلاج الوقائي American Journal of Preventive Medicine الى ان هذه النسبة ترتفع الى 72 بالمئة بالنسبة للمدخنين السابقين المتزوجين من مدخنين.

والمدخنون السابقون المتزوجون من مدخنين تبلغ احتمالات الاصابة بالجلطات لديهم نفس نسبة احتمالاتها بين المدخنين.

وقالت ماريا جليمور من كلية الصحة العامة بجامعة هارفرد في بوسطن وجامعة كولومبيا في نيويورك التي قادت الدراسة في حديث هاتفي "الاقلاع عن التدخين يحسن صحتك انت وصحة المقيمين معك."

وشملت الدراسة 16225 شخصا كانوا في الخمسين من عمرهم ولم يصابوا بجلطات من قبل وتمت متابعتهم لمدة تسع سنوات في المتوسط.

وقالت جليمور هناك ادلة متزايدة على وجود مشكلات صحية مرتبطة بالتدخين السلبي.

وكانت دراسة سابقة قد اشارت الى ان التدخين السلبي يزيد مخاطر الاصابة بالجلطات لكن جليمور قالت ان مخاطر الاصابة بالجلطات تمت دراستها بعمق أكبر بين المدخنين وليس المدخنين السلبيين.

والاشخاص الذين يستنشقون دخان السجائر دون ان يدخنوها أكثر عرضة كذلك للاصابة بسرطان الرئة وسرطان الجيوب الانفية والتهابات الجهاز التنفسي وامراض القلب وامراض أخرى.

 
<p>صورة لاعلان وزعته الحكومة البرازيلية للتحذير من التدخين. يحظر استخدام الصورة تجاريا.</p>