17 أيار مايو 2009 / 21:41 / منذ 9 أعوام

تعادل يوفنتوس وانترناسيونالي يحتفل بلقب الدوري بالفوز على سيينا

ميلانو (رويترز) - تعادل يوفنتوس على أرضه مع اتلانتا بهدفين لكل منهما يوم الاحد ليترك الباب مفتوحا امام المنافسة على المركز الثالث في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم الذي يؤهل صاحبه للعب في دوري ابطال أوروبا.

<p>زلاتان ابراهيموفيتش لاعب انترناسيونالي بعد احرازه الهدف في ميلان يوم الاحد. تصوير: الساندارو جارفالو - رويترز</p>

وهذه المباراة هي السابعة ليوفنتوس بدون فوز وأقيمت بدون جمهور بسبب عقوبة موقعة على يوفنتوس بسبب توجيه جمهوره اهانات عنصرية لماريو بالوتيلي مهاجم انترناسيونالي بطل الدوري.

ويتأخر فيورنتينا صاحب المركز الرابع بنقطة واحدة وراء يوفنتوس قبل جولتين فقط من النهاية بعدما أحرز البرتو جيلاردينو هدفا ليمنحه الفوز بهدف نظيف على ضيفه سامبدوريا.

ويتأهل صاحب المركز الثالث مباشرة الى دور المجموعات بدوري أبطال اوروبا فيما يلعب صاحب المركز الرابع في الدور التمهيدي لهذه المسابقة.

واحتفل انترناسيونالي الذي ضمن الفوز باللقب يوم السبت بعد خسارة ميلانو صاحب المركز الثاني أمام اودينيزي بالفوز بالبطولة بالتغلب على سيينا 3-صفر.

وكانت ادارة يوفنتوس قد أبدت تمسكها بالمدرب كلاوديو رانييري حتى نهاية الموسم وفشل الفريق صاحب المستوى المتوسط في ايقاف التكهنات حول مصير المدرب.

وقال رانييري للصحفيين ”لقد حاولت المجازفة بأكبر قدر ممكن لاني كنت اريد الفوز باللقاء رغم ان ذلك منح المنافس فرصا ( للتسجيل).“

وتقدم اتلانتا بهدف في الدقيقة الثانية عن طريق لوكا سيجاريني لكن فينتشينزو ياكوينتا أدرك التعادل لاصحاب الارض في الدقيقة 26.

وتقدم يوفنتوس بهدف لكريستيانو زانيتي في الدقيقة 36 قبل أن يتعادل ماكسميليانو بلجرينو للضيوف قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الاصلي للشوط الاول.

والامر الايجابي الوحيد ليوفنتوس هو تعادل جنوة صاحب المركز الخامس 2-2 مع كييفو ليتأكد أنه لن يحتل مركزا أسوأ من الرابع.

وقبل جولتين على نهاية المسابقة ضمن جنوة التأهل لكأس الاتحاد الاوروبي على الاقل في الوقت الذي يبتعد بفارق خمس نقاط عن فيورنتينا.

وجاءت أهداف انترناسيونالي عن طريق استيبان كامبياسو وماريو بالوتيلي وزلاتان ابراهيموفيتش.

وكان ابراهيموفيتش الذي يناقش مستقبله بشأن البقاء مع انترناسيونالي قد طلب من مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الخروج بداعي تعرضه لاصابة خفيفة لكن المدرب أبقاه في الملعب ليرد المهاجم السويدي بتسجيل الهدف الثالث.

وعاش انترناسيونالي أجواء احتفالية بعد المباراة بعد ان اطلقت الجماهير العابا نارية.

وبقى صراع النجاة من الهبوط قائما بعد أن حقق تورينو وريجينا الفوز على نابولي وكالياري على الترتيب في حين تغلب بولونيا على ليتشي متذيل الترتيب 2-1.

ويمتلك تورينو 34 نقطة في المركز السابع عشر متقدما بفارق نقطة واحدة عن بولونيا صاحب المركز الثامن عشر فيما يأتي ريجينا في المركز التاسع عشر وقبل الاخير برصيد 30 نقطة ثم يتذيل ليتشي الترتيب برصيد 29 نقطة.

من مارك ميدوز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below