23 حزيران يونيو 2009 / 08:19 / بعد 8 أعوام

اختبارات جديدة للكشف عن المنشطات في سباق فرنسا للدراجات هذا العام

<p>بيير بوردري رئيس الوكالة الفرنسية لمكافحة المنشطات يعقد مؤتمرا صحفيا في باريس يوم 6 مارس اذار. تصوير: شارل بلاتيو - رويترز</p>

باريس (رويترز) - اعلنت الوكالة الفرنسية لمكافحة المنشطات انها ستستخدم اختبارات جديدة خلال سباق فرنسا للدراجات المقرر ان ينطلق الشهر القادم لاكتشاف مادة محظورة كان يتعذر كشفها في السابق.

وردا على سؤال اذا كان المتسابقون سيفاجئون بنوع جديد من الاختبارات مثلما حدث العام الماضي في سباق فرنسا قال بيير بوردري رئيس الوكالة الفرنسية لمكافحة المنشطات لرويترز يوم الاثنين ”نعم. الاجابة هي نعم بكل وضوح.“

ورفض بوردري الافصاح عن اسم المادة المحظورة التي ستبحث عنها الاختبارات الان او الكشف عن الطريقة المستخدمة لاكتشافها رغم انه اعلن انها ليست جاهزة تماما للاستخدام.

وقال بوردري ان الاتحاد الدولي للدراجات سمح مرة أخرى لسلطات مكافحة المنشطات الفرنسية بالاحتفاظ بعينات المتسابقين خلال السباق الذي يستمر ثلاثة اسابيع حتى يمكن اخضاعها للاختبارات مرة أخرى.

وخلال سباق فرنسا العام الماضي سقط الايطالي ريكاردو ريكو في اختبار للكشف عن منشطات بعد العثور في عينته على اثار لجيل جديد من مادة ايبو المحظورة.

كما سقط النمساوي برنهارد كول صاحب المركز الثالث في الترتيب العام بسباق فرنسا العام الماضي في اختبار للكشف عن منشطات عن طريق اخضاع عينته للاختبار مرة أخرى بعد نهاية المنافسات.

وينطلق سباق فرنسا هذا العام من موناكو يوم الرابع من يوليو تموز القادم.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below