6 تموز يوليو 2009 / 06:03 / بعد 8 أعوام

فيليز يهزم هوراكان وينتزع لقب الدوري الارجنتيني لكرة القدم

بوينس ايرس (رويترز) - سجل ماكسي موراليس هدفا مثيرا للجدل قبل ست دقائق من نهاية الوقت الاصلي للقاء ليقود فيليز سارسفيلد للفوز 1-صفر على هوراكان يوم الاحد وانتزاع لقب الدوري الارجنتيني لكرة القدم.

<p>ماكسي موراليس لاعب فيليز سارسفيلد (يمين) وصراع على الكرة مع كارلوس بوسيو حارس مرمى لانوس أثناء مباراة في الدوري الارجنتيني يوم 21 يونيو حزيران. تصوير: ماركوس برينديسي - رويترز</p>

وكان هوراكان بحاجة للتعادل فقط في اخر جولات الموسم الحالي ليتوج باللقب للمرة الثانية في تاريخه.

وانطلق موراليس وراء كرة ضالة عندما اصطدم خواكين لاريفي لاعب فيليز البديل مع جاستون مونزون حارس هوراكان وحولها الى المرمى الخالي بعدما أشار الحكم باستمرار اللعب.

لكن الحكم طرد موراليس بعدما خلع قميصه احتفالا بالهدف ليحصل على الانذار الثاني ويخرج من الملعب.

وهذه المرة السابعة التي يفوز فيها فيليز بطل الانتركونتنينتال عام 1994 بالدوري بعدما أنهى المسابقة متقدما بفارق نقطتين على هوراكان ورصيده يحمل خسارة واحدة فقط في 19 مباراة.

وتوقفت المباراة لمدة نصف ساعة خلال الشوط الاول بسبب عاصفة رعدية وسقوط الامطار بغزارة.

وألغى الحكم هدفا لهوراكان في البداية سجله المدافع ادواردو دومينجيز بضربة رأس للتسلل.

وأهدر فيليز فرصة للتقدم بعد مرور ست دقائق عند استكمال المباراة عقب التوقف بسبب الأمطار بعدما ابعد مونزون الكرة خارج الملعب من ركلة الجزاء التي نفذها المهاجم رودريجو لوبيز من اوروجواي.

وبعد تنفيذ الركلة الركنية سدد لوبيز الكرة بضربة رأس ابعدها كارلوس ارانو مدافع هوراكان من على خط المرمى ثم سدد سيباستيان دومينجيز مدافع فيليز كرة أخرى بضربة رأس اصطدمت بالعارضة بعد عدة دقائق.

وكان هوراكان الأخطر عن طريق الهجمات المرتدة وسدد ادواردو دومينجيز كرة بضربة رأس ارتطمت بعارضة مرمى فيليز قبل نهاية الشوط الاول.

وبعد هجمة جيدة لهوراكان سدد لاعب الوسط ماتياس ديفدريكو كرة بعيدا عن المرمى في منتصف الشوط الثاني لكن الفريق الذي يقوده المدرب انخل كابا قدم القليل من طريقة ادائه في الفترة الاخيرة والتي جعلته يحقق خمسة انتصارات متتالية ويحافظ على سجله خاليا من الهزيمة في ثماني مباريات.

وحقق ريفر بليت وبوكا جونيورز أشهر أندية الأرجنتين نتائج مخيبة للآمال بالمسابقة وخاصة الأخير الذي أنهى مشواره في النصف الأخير من جدول ترتيب الأندية بعد فوزه باللقب في ديسمبر كانون الاول الماضي.

لكن بوكا انهى الموسم بانتصار يوم السبت الماضي بعد فوزه 3-1 على مضيفه كولون صاحب المركز الرابع بعد تعيينه لالفيو باسيلي مدربا له بداية من الموسم القادم في ثاني فترة له مع النادي.

وأحرز المهاجم المخضرم مارتن باليرمو هدفين ليحول بوكا تأخره في البداية رغم طرد صانع العابه خوان رومان ريكيلمي في الدقيقة 51 للاعتراض على قرارات الحكم.

وخسر ريفر 2-1 أمام ضيفه استوديانتس الذي أشرك تشكيلة من لاعبي الصف الثاني حتى يمنح الاساسيين راحة قبل مباراة الذهاب في نهائي كأس ليبرتادوريس للاندية في امريكا الجنوبية امام كروزيرو البرازيلي يوم الاربعاء.

ويجب على روساريو سنترال بطل الدوري اربع مرات واحد أشهر اندية الارجنتين خوض جولة فاصلة مع بيلجرانو المنتمي للدرجة الثانية للدفاع عن مكانه في دوري الاضواء.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below