30 آب أغسطس 2009 / 19:39 / بعد 8 أعوام

دييجو المتألق يحرز هدفين ويقود يوفنتوس للفوز على روما

ميلانو (رويترز) - خطف دييجو لاعب يوفنتوس الجديد الاضواء في ثاني مباراة يشارك فيها بدوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم بعد أن نجح في تسجيل هدفين رائعين ليقود فريقه للفوز 3-1 على مضيفه روما يوم الاحد.

<p>دييجو (في المنتصف) لاعب يوفنتوس الايطالي يحتفل باحد اهدافه في مباراة يوم الاحد. تصوير: اليساندرو بيانتشي - رويترز</p>

وبمستواه الرائع اوضح دييجو الذي انضم الى يوفنتوس من فيردر بريمن الالماني قبل انطلاق الموسم السبب وراء تعليق أنصار يوفنتوس امالهم عليه لتقليص الفجوة مع حامل اللقب انترنسيونالي هذا الموسم.

وقال دييجو لمحطة سكاي التلفزيونية ”ادين بالفضل للاجواء الموجودة في يوفنتوس وللمدرب تشيرو فيرارا ولزملائي وللجماهير لتأقلمي السريع بهذه الطريقة.“

وبعد أن أظهر دييجو لمحات من التألق في المباراة الاولى التي فاز فيها يوفنتوس بهدف نظيف على كييفو تمكن صانع الالعاب البرازيلي من تسجيل هدفه الرسمي الاول لفريقه الجديد في منتصف الشوط الاول بعد انطلاقة رائعة.

واستفاد دييجو من خطأ ارتكبه المدافع ماركو كاسيتي ليسيطر على الكرة في منتصف الملعب وينطلق باتجاه المرمى قبل أن يتفوق على الظهير النرويجي جون ارني ريسي ويسدد الكرة ببراعة في الزاوية البعيدة.

وأدرك دانييلي دي روسي التعادل لاصحاب الارض بعد عشر دقائق من تسديدة من 30 مترا بعد ركلة حرة نفذت بسرعة.

وبينما كان البرازيلي فيليبي ميلو الذي لعب مباراته الاولى مع يوفنتوس منشغلا بالاعتراض على الحكم نفذ لاعبو روما الركلة الحرة سريعا وأطلق دي روسي لاعب وسط ايطاليا تسديدة قوية فاجأت الحارس جيانلويجي بوفون.

لكن الامر لم يكن قد انتهى بالنسبة لدييجو الذي انطلق بعد أن تلقى تمريرة ذكية بالكعب من فيشينزو ياكوينتا في الشوط الثاني ليراوغ مدافعا من روما ويسدد الكرة في المرمى.

وعزز ميلو الذي كلف هو الاخر يوفنتوس الكثير من المال لينضم من فيورنتينا انتصار يوفنتوس بتسجيله الهدف الثالث في الوقت المحتسب بدل الضائع بتسديدة قوية بقدمه اليسرى.

وأتيحت ليوفنتوس الذي أراح القائد اليساندرو ديل بييرو مرة أخرى على مقاعد الاحتياطيين عدة فرص أخرى جيدة أبرزها تسديدة لاموري لكن الكرة ارتدت من القائم.

ونجح بوفون في منع فرانشيسكو توتي قائد روما الذي أحرز ثلاثية لفريقه في مباراة بتصفيات كأس الرابطة الاوروبية في منتصف الاسبوع الماضي من التسجيل ليتلقى أصحاب الارض ثاني هزيمة في الدوري في مباراتين.

وفي مباريات أخرى اقيمت يوم الأحد تغلب نابولي بقيادة المدرب روبرتو دونادوني على ناديه القديم ليفورنو بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد اذ أحرز اللاعب المنضم حديثا فابيو كوالياريلا أول هدفين مع نادي المدينة التي ينتمي اليها.

وفاز فيورنتينا على باليرمو بهدف نظيف في مباراة أقيمت على ارضية ملعب سيئة في فلورنسا. وأحرز الهدف الوحيد ستيفان يوفتيتش بينما تغلب سامبدوريا على اودينيزي 3-1 وفاز بارما على كاتانيا 2-1 وجنوة على اتالانتا 1-صفر.

وأحرز خوليو كروز مهاجم انترناسيونالي السابق هدفين احدهما من ركلة جزاء ليقود لاتسيو للفوز 2-1 على مضيفه كييفو بينما حقق سيينا الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد خارج أرضه على كالياري.

وفي نهاية الجولة يتصدر سامبدوريا البطولة برصيد ست نقاط متساويا مع يوفنتوس وجنوة ولاتسيو بينما يحتل انترناسيونالي المركز الخامس برصيد اربع نقاط متساويا مع بارما وفيورنتينا.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below