خلاف بين اندية اوروبية والفيفا بشأن كرة القدم الاولمبية

Tue Sep 8, 2009 5:13pm GMT
 

جنيف (رويترز) -إنتقدت أندية اوروبية الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ورئيسه سيب بلاتر بسبب منافسات كرة القدم بالدورات الاولمبية وقالت انهما تراجعا عن اتفاقية لقصر المشاركة فيها على فرق تحت 21 عاما.

وقال كارل هاينز رومينيجه رئيس رابطة الاندية الاوروبية في بيان "نشعر بدهشة بالغة بتغيير الفيفا رأيه."

واضاف "في عدة اجتماعات كان هناك اجماع على تقييد المشاركة في مسابقات الكرة بالالعاب الاولمبية لتصبح قاصرة على فرق تحت 21 عاما."

وتابع قائلا "نرى انه امر غير مقبول ونحث الفيفا على مراجعة موقفه."

وحاليا يشارك في منافسات كرة القدم بالاولمبياد اللاعبون الذين يقل عمرهم عن 23 عاما ويسمح بمشاركة ثلاثة لاعبين فوق السن في كل منتخب.

وقال خوان لابورتا رئيس برشلونة ونائب رئيس الرابطة "نتذكر ان بلاتر أبدى تأييده للاقتراح في عدة مرات. اعتقدنا ان ذلك يعني موافقة الفيفا."

واضاف "نتوقع من بلاتر ان يفي بالتزاماته."

وكانت الالعاب الاولمبية عام 2008 في بكين شهدت خلافات اطرافها اندية في مواجهة منتخبات بلادهم بشأن لاعبين اشهرها الخلاف بين لابورتا والمهاجم الارجنتيني ليونيل ميسي.

وسمح برشلونة لميسي باللعب مع منتخب بلاده الذي أحرز الميدالية الذهبية رغم ان محكمة التحكيم الرياضية قضت لصالح بطل الدوري الاسباني.

وقال لابورتا "كان من حقنا الاحتفاظ باللاعب لكننا قررنا السماح له باللعب مع الارجنتين. فازوا بالميدالية الذهبية وقدم ميسي مستوى مذهلا مع برشلونة وساعد على الفوز بالدوري."

من برايان هوموود

 
<p>كارل هاينز رومينيجه رئيس رابطة الاندية الاوروبية خلال مؤتمر صحفي في ميونج يوم 7 مارس اذار 2002 - رويترز</p>