13 أيلول سبتمبر 2009 / 09:14 / بعد 8 أعوام

سيتي يهزم أرسنال 4-2 وفوز يونايتد وتشيلسي وليفربول في دوري انجلترا

<p>كريج بيلامي في صورة من أرشيف رويترز.</p>

لندن (رويترز) - تخطى مانشستر سيتي أول اختبار له امام الفرق الاربعة الكبرى بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم بعدما فاز 4-2 على ارسنال ليحقق انتصاره الرابع على التوالي منذ بداية المسابقة يوم السبت.

وكان ايمانويل اديبايور صاحب الهدف الثالث لمانشستر سيتي ومهاجم أرسنال السابق هو محط الاهتمام الاكبر في المباراة بعدما احتفل بشكل مثير للجدل قبل أن يقدم اعتذارين في النهاية.

وعوض مانشستر يونايتد حامل اللقب تأخره بهدف أمام مضيفه توتنهام هوتسبير ليفوز بنتيجة 3-1 رغم طرد لاعبه المخضرم بول سكوليس بعد مرور نحو ساعة على انطلاق اللقاء.

كما واصل تشيلسي مشواره دون اهدار أي نقطة ليفوز 2-1 على مضيفه ستوك سيتي محققا انتصاره الخامس على التوالي بفضل هدف من الفرنسي فلوران مالودا في الدقيقة الاخيرة من اللقاء.

وسجل الاسرائيلي يوسي بن عيون ثلاثة اهداف ليقود ليفربول للفوز 4- صفر على ضيفه بيرنلي الصاعد حديثا.

وبهذه النتائج ارتفع رصيد تشيلسي الى 15 نقطة في الصدارة متقدما بفارق ثلاث نقاط على مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وتوتنهام هوتسبير.

وتقدم سيتي اولا في الدقيقة 20 عندما سدد ميكا ريتشاردز كرة بضربة رأس ارتدت من القائم لتصطدم برأس الاسباني مانويل المونيا حارس ارسنال وتدخل المرمى لكن الهولندي روبن فان بيرسي أدرك التعادل لارسنال في الدقيقة 62 لتتلقى شباك سيتي اول هدف في الدوري هذا الموسم.

وتعافى سيتي سريعا من اثار هدف التعادل وسيطر على مجريات اللعب بعدما احرز ثلاثة اهداف خلال عشر دقائق.

واستعاد سيتي المقدمة في الدقيقة 74 عندما انطلق ريتشاردز داخل منطقة جزاء ارسنال وارسل كرة عرضية حولها كريج بيلامي في المرمى.

وسجل اديبايور المنتقل لسيتي من ارسنال مقابل 25 مليون جنيه استرليني (41.74 مليون دولار) في فترة الانتقالات الماضية الهدف الثالث لصاحب الارض بضربة رأس ثم أكمل شون رايت فيليبس رباعية الفريق بعد انطلاقة رائعة.

وانطلق اديبايور مهاجم منتخب توجو الذي أحرز هدفا في كل مباراة من مبارياته الاربع هذا الموسم بالدوري ليحتفل بهدفه امام جماهير ارسنال وتلقى انذارا لكن اللاعب اسرع بالاعتذار عن هذا التصرف.

وقال أديبايور لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية ”ما كان يجب ان افعل ما فعلته لكن العاطفة غلبتني واتقدم بالاسف عما بدر مني.“

وبعد نهاية المباراة أصدر فان بيرسي بيانا عبر موقع ناديه على الانترنت اتهم فيه اديبايور بتعمد اصابته لكن مهاجم مانشستر سيتي نفى ذلك الامر وان عبر عن أسفه قائلا انه كان يريد تسديد الكرة وليس رأس منافسه.

وقال اديبايور ”لم املك الوقت لابعاد قدمي.. كنت أحاول تسديد الكرة لكن قدمي لمست رأسه وفي نهاية المباراة قلت له اني اسف جدا.“

وفي اول ظهور له بعد غياب 20 شهرا عن الملاعب بسبب اصابة في الركبة احرز لاعب الوسط التشيكي توماس روزيتسكي الهدف الثاني لارسنال في الدقائق الاخيرة للقاء.

وفي لقاء اخر تقدم توتنهام بهدف لجيرمين ديفو المتألق قبل مرور دقيقة واحدة من زمن مباراته أمام يونايتد حامل اللقب مستفيدا من متابعة لكرة من زميله بيتر كراوتش.

لكن يونايتد أدرك التعادل من ركلة حرة متقنة لرايان جيجز ثم تقدم قبل نهاية الشوط الاول عن طريق البرازيلي اندرسون.

ولعب يونايتد بعشرة لاعبين بعد طرد سكوليس عقب مرور ساعة من زمن اللقاء لحصوله على الانذار الثاني لكنه ظل الفريق الاخطر واكمل ثلاثيته بعد هجمة مرتدة سريعة أنهاها وين روني ببراعة في شباك توتنهام قبل 13 دقيقة من نهاية المباراة.

وسيلعب مانشستر يونايتد مع مانشستر سيتي في مباراة قمة المدينة في الجولة المقبلة.

واحرز تشيلسي هدفين في اخر ثلاث دقائق الموسم الماضي ليفوز 2-1 على ضيفه ستوك سيتي وكرر الامر ذاته امس ليثير غضب جماهير الفريق المنافس.

وغاب 20 لاعبا الاسبوع الماضي عن تشيلسي بسبب ارتباطهم بخوض مباريات مع منتخبات بلادهم وهو ما كان سببا واضحا في بداية الفريق البطيئة للمباراة لكن بعدما افتتح عبد الله فاي التسجيل لستوك ادرك ديدييه دروجبا مهاجم منتخب ساحل العاج التعادل لصاحب الارض بتسديدة متقنة في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاول.

وسيطر تشيلسي على مجريات اللعب في الشوط الثاني لكنه انتظر حتى الدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي ليحرز هدف الفوز عن طريق مالودا.

وبعدما تغلب على مانشستر يونايتد حامل اللقب وايفرتون تبخرت امال بيرنلي الوافد الجديد في تحقيق مفاجأة أخرى ليخسر برباعية نظيفة خارج ارضه امام ليفربول الذي استعاد مستواه بعد بداية مهتزة للموسم.

وافتتح بن عيون التسجيل لليفربول ثم اضاف الهولندي ديرك كويت الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الاول قبل أن يضيف اللاعب الاسرائيلي هدفين اخرين في الشوط الثاني.

كما فاز بولتون واندرارز 3-2 على بورتسموث في مباراة مثيرة بفضل الهدف الذي احرزه جاري كاهيل في الدقائق الاخيرة للقاء وتغلب بلاكبيرن روفرز على وولفرهامبتون 3-1 وتفوق سندرلاند على هال سيتي باربعة اهداف مقابل هدف واحد كما فاز ويجان اثليتيك على وست هام يونايتد بهدف دون مقابل.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below