برياتوري وسيموندس يتركان فريق رينو للفورمولا 1 للسيارات

Wed Sep 16, 2009 4:35pm GMT
 

لندن (رويترز) - انفصل فريق رينو عن مديره الشهير فلافيو برياتوري ونائبه بات سيموندس يوم الاربعاء وقال انه لن يعترض على اتهامات وجهت للفريق بالتلاعب في نتيجة سباق جائزة سنغافورة الكبرى ضمن بطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات العام الماضي.

وكان من المقرر مثول الرجلين أمام الاتحاد الدولي للسيارات في باريس يوم الاثنين المُقبل لمواجهة اتهامات تتعلق بتوجيه الفريق أوامر لسائقه البرازيلي نيلسون بيكيت بتعمد الاصطدام حتى يساعد زميله الاسباني فرناندو الونسو على الفوز بالسباق.

وأكد رينو في بيان انه لن يعترض على هذه الادعاءات وقال "يود رينو ان يصرح بان فلافيو برياتوري المدير التنفيذي وبات سيموندس كبير المهندسين قد تركا الفريق."

وقاد الايطالي برياتوري فريق رينو للحصول على لقبين في بطولتي الصانعين والسائقين فاز بهما الونسو عامي 2005 و2006 كما سبق له الفوز بلقبين في البطولة مع فريق بنيتون والسائق الالماني المعتزل مايكل شوماخر في 1994 و1995.

وبرياتوري شريك في أعمال تجارية مع البريطاني بيرني ايكلستون صاحب الحقوق التجارية لبطولة فورمولا 1 ويملك الرجلان نادي كوينز بارك رينجرز الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الانجليزي لكرة القدم.

كما ان برياتوري أحد الوجوه المألوفة على صفحات مجلات المشاهير وهو شخصية بارزة أيضا في رابطة فرق الفورمولا 1 التي كانت تهدد بتكوين سلسلة سباقات منفصلة حتى وقت قريب.

وفيما يضع برياتوري تركيزه على الأعمال التجارية فان سيموندس يدير الجانب الخططي من السباقات وسيتسبب رحيله في لطمة قوية لفريق رينو.

ولم يعلن رينو عن من سيتولى المسؤولية خلفا لبرياتوري وسيموندس حتى الآن.

وكان البريطاني ماكس موسلي رئيس الاتحاد الدولي للسيارات قال في وقت سابق انه يعتقد ان هذه القضية أخطر من فضيحة التجسس المثيرة للجدل في عام 2007 والتي أسفرت عن غرامة مالية قدرها 100 مليون دولار وفقدان فريق مكلارين لجميع نقاطه في بطولة العالم للصانعين.   يتبع

 
<p>فلافيو برياتوري مدير فريق رينو في بطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات في مؤتمر صحفي بمونزا يوم 11 سبتمبر ايلول. تصوير: جيامبيرو سبوسيتو - رويترز</p>