مُهمة صعبة أمام كوستا لاختيار تشكيلة اسبانيا في نهائي كأس ديفيز للتنس

Mon Sep 21, 2009 8:24am GMT
 

مدريد (رويترز) - يواجه البرت كوستا كابتن منتخب اسبانيا المشارك في كأس ديفيز للتنس مهمة صعبة لاختيار أربعة لاعبين لتمثيل الفريق في نهائي البطولة أمام جمهورية التشيك في ديسمبر كانون الاول المقبل.

وفازت اسبانيا حاملة اللقب بسهولة على اسرائيل بقبل النهائي رغم غياب رفائيل نادال وفرناندو فرداسكو بسبب الاصابة ومن المفترض ان يستعيد اللاعبان لياقتهما للمشاركة في النهائي عندما يسعى الفريق للفوز باللقب للمرة الرابعة في آخر عشر سنوات.

وقال كوستا يوم الاحد بعدما فازت اسبانيا 4-1 على اسرائيل في مرسية بفضل تألق خوان كارلوس فيريرو وديفيد فيرير وتومي روبريدو وفليسيانو لوبيز "القرار سيكون صعبا للغاية لانني املك ستة أو سبعة أو ثمانية لاعبين يستطيعون دخول التشكيلة."

واضاف كوستا بطل فرنسا المفتوحة سابقا "لكن يجب ان يتفهم اللاعبون ان هذه هي اللوائح وانا سعيد جدا بوجود مثل هذه النوعية من اللاعبين معي في النهائي."

وتعني لوائح كأس ديفيز أن اسبانيا ستملك أفضلية اللعب على أرضها مرة أخرى ومن شبه المؤكد أن اختيارها سيقع على الملاعب الرملية لاستضافة اللقاء بعدما حقق الفريق 19 انتصارا متتاليا عليها.

وفي الوقت الذي تملك فيه اسبانيا مجموعة كبيرة من اللاعبين للاختيار من بينهم ووجود 12 لاعبا منهم في قائمة أفضل 100 مصنف على العالم تعتمد جمهورية التشيك على راديك ستيبانيك وتوماس برديتش صاحبي المركزين السابع عشر والثامن عشر عالميا على الترتيب.

وأكد كوستا ان اسبانيا تحترم الثنائي التشيكي كثيرا وان ستيبانيك لاعب خطير جدا على الملاعب الرملية.

وقال كوستا مشيرا لستيبانيك الذي فاز على السويسري روجيه فيدرر المصنف الاول عالميا في نهائي بطولة روما للاساتذة عام 2008 "ستيبانيك لاعب قادر على الفوز أمام لاعبين كبار على الملاعب الرملية."

واضاف "برديتش يستحق الكثير من الاحترام ويملك بعض الضربات الرائعة وموهبة كبيرة. اذا لعب بمستواه المعهود فانه يستطيع الفوز على اي منافس."

وفازت اسبانيا بكأس ديفيز ثلاث مرات كان اولها عام 2000 بعدما تغلب الفريق الذي ضم كوستا وفيريرو على استراليا بقيادة نجمها ليتون هيويت في برشلونة. كما نالت اسبانيا اللقب في 2004 وفي العام الماضي.

 
<p>الاسباني ديفيد فيرير (الى اليمين) يعانق كوستا عقب فوزه في مباراة يوم الجمعة. تصوير: رفائيل مارشانتي - رويترز</p>