27 أيلول سبتمبر 2009 / 21:34 / بعد 8 أعوام

يوفنتوس يهدر فرصة اعتلاء صدارة الدوري الايطالي وتعادل ميلانو

<p>رونالدينيو لاعب ميلانو الايطالي خلال المباراة ضد باري بالدوري الايطالي يوم الاحد - رويترز</p>

روما (رويترز) - أهدر يوفنتوس فرصة تخطي سامبدوريا في صدارة دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم عندما تعادل على ملعبه بهدف لمثله مع بولونيا يوم الاحد في حين واصل ميلانو سلسلة نتائجه المخيبة وتعادل بدون أهداف مع ضيفه باري الصاعد حديثا.

واستطاع المهاجم البرازيلي اديلتون ان يحرز هدف التعادل اثر تمريرة عرضية من ناحية اليسار أودعها الشباك بباطن القدم قرب نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع بعد ان كان يوفنتوس تقدم بهدف لمهاجمه الفرنسي ديفيد تريزيجيه من مدى قريب بعد 24 دقيقة.

ويحتل يوفنتوس المركز الثاني برصيد 14 نقطة من ست مباريات بفارق نقطة واحدة عن سامبدوريا المتصدر الذي تغلب على انترناسيونالي بهدف دون رد في جنوة يوم السبت.

وتراجع انترناسيونالي حامل اللقب الذي كان على القمة مع يوفنتوس قبل هذه الجولة ليصبح على بعد بنقطتين من سامبدوريا ويتقاسم المركز الثالث مع فيورنتينا الذي هزم ليفورنو المتعثر 1- صفر امس.

وصعد اودينيزي للمركز الخامس بعد أن سجل انطونيو دي ناتالي متصدر قائمة هدافي الدوري هدفه الثامن هذا الموسم للفوز بهدفين نظيفين على ضيفه جنوة.

وضغط يوفنتوس في الهجوم منذ البداية وأحرز تريزيجيه هدف السبق بعد أن أهدر فرصتين قريبتين من المرمى قبل الهدف بقليل.

ورد بولونيا بطريقة جيدة وصنع سلسلة من فرص التسجيل قبل أن يمنح البديل اديلتون فريقه نقطة مستحقة.

وقال تشيرو فيرارا مدرب يوفنتوس لمحطة سكاي التلفزيونية "لم يكن الهدف الفرصة الوحيدة التي أتيحت لهم. لعبنا بسذاجة في بعض الاوقات حين كانوا ينفذون الركلات الحرة بسرعة. فرطنا في الكثير اليوم. حين نستحوذ على الكرة لا نتصرف كما ينبغي."

لكن ما أسعد فيرارا هو اللمحات الجيدة التي أظهرها صانع الالعاب البرازيلي دييجو العائد بعد غياب أسبوعين بسبب اصابة في الساق قبل أن يستبدل في الدقيقة 60.

وشارك القائد اليساندرو ديل بييرو الذي تعافى من الاصابة ولعب كبديل قرب نهاية المباراة وهي المشاركة الاولى له هذا الموسم مع يوفنتوس الذي يجل ضيفا على بايرن ميونيخ الالماني في دوري أبطال اوروبا يوم الاربعاء المقبل.

وبامكان ميلانو أن يعتبر نفسه محظوظا لانه يتخلف وراء سامبدوريا بفارق لا يزيد عن سبع نقاط بعد أن تفوق عليه باري الذي سبق له أيضا التعادل مع انترناسيونالي 1-1 في افتتاح الموسم في معظم فترات المباراة.

وأطلق ايمانويل ريفاس لاعب وسط باري تسديدة قوية خرجت بعيدا عن المرمى بعد أن مر من عدد من لاعبي ميلانو بينما تصدى ماركو ستوراري حارس ميلانو لعدة محاولات من ليوناردو بونوتشي وريكاردو ميجيوريني.

وأشرك البرازيلي ليوناردو مدرب ميلانو مواطنه رونالدينيو الذي لا يقدم أداء ثابتا على حساب برازيلي اخر هو الكسندر باتو البعيد عن مستواه والذي شارك كبديل في الشوط الثاني.

وأظهر رونالدينيو اللاعب السابق لبرشلونة رغبة واصرارا وسدد كرة قوية في الدقيقة 59 لكنه وجد نفسه مرارا يتعرض لرقابة لصيقة كلما استلم الكرة.

وحقق نابولي نتيجة جيدة بقيادة مدربه روبرتو دونادوني وهزم ضيفه سيينا 2-1 بفضل ثنائية من ماريك هامسيك.

ومنح هدف سجله دانييلي دي روسي في الوقت المحتسب بدل الضائع التعادل لفريقه روما مع مضيفه كاتانيا الذي تقدم في الشوط الاول بهدف عن طريق المهاجم الياباني تاكايوري موريموتو.

وطرد جينارو ديلفكيو لاعب كاتانيا بعد أن توترت الاعصاب في نهاية المباراة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below