4 تشرين الأول أكتوبر 2009 / 15:36 / بعد 8 أعوام

يوفنتوس يخسر للمرة الاولى هذا الموسم ورونالدينيو ينقذ ميلانو

ميلانو (رويترز) - خسر يوفنتوس للمرة الاولى في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم هذا الموسم وسقط بهدفين نظيفين أمام مضيفه باليرمو في الجولة السابعة للمسابقة يوم الاحد.

<p>رونالدينيو يشير أثناء مباراة لفريقه ميلانو مع اف سي زوريخ السويسري في دوري الابطال الاوروبي يوم الأربعاء. تصوير: اليساندرو جاروفالو - رويترز</p>

وتعرض والتر زنجا مدرب باليرمو للضغوط قبل المباراة لكن فريقه الصقلي بدأ المباراة بطريقة جيدة واستفاد من خطأ لاعب الوسط البرازيلي فيليبي ميلو ليحرز هدفه الاول بتسديدة قوية للمهاجم اديسون كافاني وهو من اوروجواي.

وانتهت تماما امال يوفنتوس الذي يحتل المركز الثالث في القفز للصدارة حين أفلت البرازيلي فابيو سيمبليسو من مصيدة التسلل ليحول كرة من ركلة حرة الى داخل الشباك محرزا الهدف الثاني لباليرمو قبل ثلاث دقائق من النهاية.

وكان جيامباولو باتسيني أحرز هدفا تعادل به سامبدوريا 1-1 على أرضه مع بارما ليتراجع سامبدوريا للمركز الثاني بفارق الاهداف وراء انترناسيونالي المتصدر الذي هزم اودينيزي 2-1 يوم السبت.

واستمرت معاناة ميلانو هذا الموسم واحتاج لهدف قبل سبع دقائق من النهاية بقدم صانع الالعاب البرازيلي رونالدينيو ليتعادل 1-1 مع مضيفه اتلانتا الذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين.

واستقبل رونالدينيو الذي شارك كبديل في بداية الشوط الثاني على صدره تمريرة المدافع اليساندرو نيستا وسددها في المرمى ليسجل أول هدف لميلانو في أربع مباريات في جميع المسابقات.

وتقدم اتلانتا الذي يتقاسم ذيل الترتيب بهدف عن طريق سيموني تيريبوتشي بتسديدة من داخل منطقة الجزاء قبل أن يخسر جهود لاعبه ايفان رادوفانوفيتش الذي طرد في الدقيقة 39 لحصوله على الانذار الثاني في المباراة.

<p>رونالدينيو يشير أثناء مباراة لفريقه ميلانو مع اف سي زوريخ السويسري في دوري الابطال الاوروبي يوم الأربعاء. تصوير: اليساندرو جاروفالو - رويترز</p>

وقال نيستا الذي لم يتألق كثيرا مع ميلانو هذا الموسم بعد عودته من اصابة أبعدته لمدة عام لمحطة سكاي التلفزيونية ”لن أقول انها انتفاضة. لا نزال نعاني ويجب أن نتحلى بالتواضع ونفهم هذا. لن تحل المشاكل الا حين نحقق الفوز.“

وجدد ادريانو جالياني المدير التنفيذي لميلانو الثقة في البرازيلي ليوناردو مدرب الفريق بعد الهزيمة 1-صفر أمام ضيفه زوريخ السويسري في دوري أبطال اوروبا يوم الاربعاء الماضي.

ويعني هدف التعادل أن بوسع ليوناردو أن يتنفس الصعداء لكن الموقف ازداد صعوبة بالنسبة لروبرتو دونادوني مدرب نابولي بعد خسارة فريقه 2-1 أمام روما الذي يعاني بسبب الاصابات.

وافتتح المهاجم الارجنتيني ايزيكيل لافيتزي التسجيل لنابولي في الدقيقة 26 بعد أن أجرى روما تبديلين بينهما الحارس جوليو سيرجيو.

ورد فريق العاصمة الايطالية بهدفين عن طريق القائد فرانشيسكو توتي الاول من تسديدة وقف الحظ معه فيها لتسكن الكرة الشباك والثاني بلمسة رائعة قبل أن يتعرض لاصابة غير أنه اضطر للبقاء في أرض الملعب بعد أن اجرى روما التغييرات الثلاثة.

وأفسد جنوة احتفالات مضيفه بولونيا بالذكرى المئوية لتأسيسه بعد أن ألحق به الهزيمة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد. ويحتل جنوة المركز الخامس.

وعلى أرضه خسر كالياري بهدفين مقابل هدف واحد على يد كييفو المتألق بينما تعادل لاتسيو بدون أهداف في ضيافة فيورنتينا وهي نفس النتيجة التي انتهت بها مباراة سيينا وليفورنو.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below