نابولي يفصل دونادوني ويعين ماتساري مدربا جديدا

Tue Oct 6, 2009 12:40pm GMT
 

ميلانو (ايطاليا) (رويترز) - استغنى نادي نابولي الذي ينافس في دوري ايطاليا الاول لكرة القدم يوم الثلاثاء عن خدمات مدربه روبرتو دونادوني وعين مكانه وولتر ماتساري مدرب سامبدوريا السابق.

وعن هذه الخطوة قال اوريليو دي لورينتيس رئيس نابولي في بيان "لقد كان قرارا ضروريا من أجل بث حياة جديدة في موسمنا."

وأقيل دونادوني من تدريب ايطاليا بعد عروض سيئة للمنتخب الوطني في كأس الامم الاوروبية 2008 وعاد للتدريب مع نابولي في مارس اذار الماضي لكنه دفع ثمن خسارة الفريق أربع مباريات خارج ملعبه هذا الموسم.

وعبر المشجعون عن استيائهم من أساليب اللعب التي طبقها ووردت تقارير عن عدم رضى من جانب اللاعبين ايضا.

كما دأب دي لورينتيس رئيس النادي وهو مخرج سينمائي على انتقاد دونادوني في وسائل الاعلام خلال الاسابيع الماضية وبدا رحيله أمرا لا مفر منه.

وأنفق دي لورينتيس الذي أنقذ نابولي من الافلاس في 2004 وقاده للعودة الى دوري الاضواء الكثير من المال في سوق الانتقالات ولا يمكن أن يكون المركز 15 بعد سبع مباريات مرضيا بالنسبة له.

كما غضب دي لورينتيس من مستوى اللاعبين الذين تم ضمهم ومن رحيل بعض اللاعبين واصطدم أولا ببييرباولو مارينو المدير الرياضي للنادي والذي استقال مؤخرا.

وكان دونادوني التالي على قائمة أهداف دي لورينتيس وحسمت الخسارة يوم الاحد الماضي 2-1 على يد روما مصيره.

وقاد ماتساري سامبدوريا لتقديم عروض رائعة واحتلال المركز السادس في 2008 في عامه الاول مع النادي لكنه في الموسم الماضي احتل المركز 13 في دوري الدرجة الاولى الايطالي ليحل محله لويجي ديل نيرو الذي قاد الفريق لاحتلال الصدارة.

من مارك ميدوز

 
<p>وولتر ماتساري في خاركوف يوم 26 فبراير شباط - رويترز</p>