9 تشرين الأول أكتوبر 2009 / 15:52 / منذ 8 أعوام

مدرب المغرب: الفوز على الجابون خيارنا الوحيد للبقاء في المنافسة

<p>مغربيات يشجعن منتخب بلادهن في مباراة ودية امام المنتخب التونسي بالرباط يوم 7 فبراير شباط 2007 - رويترز</p>

الرباط (رويترز) - اعترف حسن مؤمن مدرب منتخب المغرب لكرة القدم بصعوبة الموقف الذي يمر به فريقه قبل جولتين من نهاية التصفيات الافريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب افريقيا.

وقال مومن في مقابلة مع رويترز قبل مباراة المغرب خارج ملعبه ضد الجابون يوم السبت ضمن منافسات المجموعة الاولى للتصفيات ان الظروف لم تساعده في اداء المهمة العاجلة التي عين من أجلها مع طاقم مكون من ثلاثة مدربين اخرين قبل نحو شهرين في ظل رصيد النقاط الضعيف الذي جمعه المنتخب المغربي مع مدربه السابق الفرنسي روجيه لومير اذ كان الفريق قد حصد انذاك نقطتين من ثلاث مباريات من بينها مباراتان على أرضه.

وأضاف مؤمن متحدثا عن مباراة الجابون "انها فعلا مباراة فاصلة بالنسبة لنا اذ أننا اما سنستمر في التصفيات بحظوظ التأهل لكأسي العالم وافريقيا أو سنتعادل لنخرج من المنافسة."

وتابع "استعدادنا للمباراة كان في ثلاثة اتجاهات.. بعد مباراة توجو عملنا على الوقوف على أداء اللاعبين وتقديم قراءة جديدة للاداء ثم اتجهنا بعد ذلك لمتابعة الدوليين الذين يلعبون سواء ببطولات اوروبية أو خليجية بجانب قراءة أداء المنتخب المنافس (الجابون) من خلال مباراة الذهاب بالدار البيضاء أو اخر مبارياته أمام الكاميرون."

ومضى مؤمن قائلا "كنا نأمل من خلال ذلك التعرف على المنافس بشكل أكبر لانه دائما يفاجئنا في السنوات الاخيرة فقد تمكن في اخر ثلاث سنوات من الانتصار علينا في ثلاث مباريات مقابل فوز يتيم وهو ما لا يعلمه الكثيرون."

ولا يزال منتخب المغرب الذي كان أول فريق افريقي يتأهل للدور الثاني في نهائيات كأس العالم بالمكسيك عام 1986 يبحث عن فوزه الاول في التصفيات بعد أن تعادل ثلاث مرات في مبارياته الاربع الماضية التي شهدت أيضا هزيمة مفاجئة على أرضه أمام الجابون.

وقال مؤمن "مباراة (الجابون) فيها 90 دقيقة وعلى المرء أن يعرف كيف يبدأها وكيف يدبرها على مستوى الشوط الثاني مع ضرورة الاستعداد لجميع الاحتمالات باعتبار أن كرة القدم مليئة بالمفاجأت وهي ليست علم ثابث."

ورفض مؤمن اعتبار تعثر الجابون في اخر مباراتين لها بالتصفيات أمام الكاميرون عاملا ايجابيا للمنتخب المغربي وقال "لا يمكن القيام بقراءات موضوعية لانه لا يمكن التعرف على ما بداخل نفوس اللاعبين."

وأضاف "في المعتاد بعد أي تعثر مثل هزيمتين متتاليتين يحدث نوع من الاحباط وانشقاقات بين اللاعبين و(التعامل مع ذلك) يقاس بقيمة اللاعب ومدى قدرته على تحمل الهزيمة ثم هناك الخوف من فقدان كل شيء والحلم الذي كان (منتخب الجابون) يعيش فيه منذ المباراة الاولى حيث كان قريبا من كأس العالم مما قد يولد حافزا لعدم تكرار الاخطاء نفسها وسنتأكد من رد الفعل بعد مرور أول 20 دقيقة من المباراة."

وظل مؤمن يحتفظ بالتفاؤل في الظروف الصعبة التي يعيشها المنتخب المغربي والتي تهدد بغيابه عن نهائيات كأس العالم التي تأهل لها أربع مرات من قبل.

وقال "عندما تحملنا مسؤولية الاشراف على المنتخب المغربي كان ذلك في وقت حرج وهو وضع يستمر الى اليوم اذ أن أغلب المغاربة فقدوا جميع الامال... حاولنا قدر استطاعتنا احياء الامل في نفوس اللاعبين وجميع المغاربة والابقاء على التفاؤل لان الاحباط لا مكان له في قاموسنا مما يفرض التشبث ببصيص الامل الى اخر رمق."

وأضاف "رغم أن حظوظنا ضئيلة فاننا في هذه المباراة باسم الطاقم الفني واللاعبين مستعدون أفضل اداء واصرار للدفاع عن حظوظنا بروح عالية وأتمنى أن يوفقنا الله لننتصر ونهدي الجمهور المغربي فوزا طال انتظاره."

وتتصدر الكاميرون المجموعة الاولى بالتصفيات الافريقية برصيد سبع نقاط بفارق نقطة واحدة عن الجابون فيما تأتي توجو في المركز الثالث بخمس نقاط واخيرا المغرب بثلاث نقاط.

ويتأهل بطل المجموعة الى نهائيات كأس العالم بجنوب افريقيا مباشرة بينما تصعد أول ثلاثة منتخبات في الترتيب الى نهائيات كأس الامم الافريقية التي ستقام في انجولا في مطلع العام المقبل.

من محمد المسيح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below