هاسيك يترك منصبه واعتزال يانكولوفسكي بعد اخفاق التشيك في التأهل

Thu Oct 15, 2009 9:45am GMT
 

براج (رويترز) - أنهت جمهورية التشيك مشوارها في التصفيات الاوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 بصورة مخيبة للامال بعد تعادلها بدون اهداف مع ايرلندا الشمالية يوم الاربعاء.

وتبددت آمال التشيك التي كانت تلعب على ارضها في الحصول على أحد المركزين الاولين بالمجموعة الثالثة في التصفيات الاوروبية بعد فوز سلوفاكيا صاحبة المركز الاول 1-صفر خارج ملعبها على بولندا وتغلب سلوفينيا التي تحتل المركز الثاني على سان مارينو 3-صفر.

واكد ايفان هاسيك مدرب منتخب التشيك أنه سيترك منصبه بعد احتلال فريقه المركز الثالث في مجموعته بالتصفيات.

وقال هاسيك الذي قاد الاهلي الاماراتي للفوز بالدوري المحلي الموسم الماضي "نعم.. لقد كانت (مباراتي الاخيرة)."

وكان هاسيك قال عندما تولى المهمة في يوليو تموز الماضي أنه سيستمر مع الفريق حتى نهاية التصفيات فقط وسيولي تركيزه الان الى منصبه كرئيس للاتحاد التشيكي لكرة القدم.

وقال ماريك يانكولوفسكي مدافع ميلانو الايطالي أيضا انه سيعتزل اللعب الدولي بعدما خاض 78 مباراة مع منتخب التشيك.

وأضاف يانكولوفسكي الذي يبلغ عمره 32 عاما "انها مباراتي الاخيرة. لقد كانت عشر سنوات رائعة."

وضغط منتخب التشيك الذي كان مرشحا للتأهل لنهائيات كأس العالم قبل بدء التصفيات من بداية المباراة لكن ايرلندا الشمالية صنعت أول فرصة حقيقية عندما أنقذ الحارس بيتر شيك فرصة من أمام نيال مكجين.

ولاحت العديد من الفرص للفريقين في الشوط الثاني وأنقذ مايك تيلور حارس مرمى ايرلندا الشمالية فرصة من أمام يانكولوفسكي قبل خمس دقائق على نهاية اللقاء.

واحتلت ايرلندا الشمالية المركز الرابع بالمجموعة الثالثة.

 
<p>ايفان هاسيك مدرب منتخب التشيك خلال مباراة في براج يوم 8 اكتوبر تشرين الاول - رويترز</p>