22 تشرين الثاني نوفمبر 2009 / 22:27 / بعد 8 أعوام

ميلانو يهزم كالياري وفوز صعب ليوفنتوس في الدوري الايطالي

<p>فرانشيسكو توتي لاعب ميلانو أثناء مباراة في الدوري الايطالي بروما يوم 20 سبتمبر ايلول. تصوير: توني جنتايل - رويترز</p>

ميلانو (رويترز) - قدم ميلانو مباراة هجومية رائعة لكن دفاعه عانى من مشاكل قبل أن يفوز بملعبه على كالياري بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم الاحد.

وكان ميلانو الذي يدربه ليوناردو متأخرا 2-1 قبل ان يتقدم 4-2 وبقي في المركز الثالث بعد ان حقق انترناسيونالي المتصدر ويوفنتوس الفوز في هذه الجولة.

ووضع كلارينس سيدورف ميلانو في المقدمة في الدقيقة الخامسة بعد سلسلة من التمريرات المتقنة لكن كالياري انتزع المقدمة في الدقيقة 30 بهدفي اليساندرو ماتري واندريا لاتساري اللذين استغلا الدفاع الهش لميلانو الذي افتقد جهود اليساندرو نيستا بسبب الايقاف.

لكن اداء ميلانو الهجومي تحسن وعاد الى اجواء المباراة بفضل هدف التعادل الذي سجله ماركو بوريلو في الدقيقة 38. وهيأ رونالدينيو هدفا لزميله ومواطنه الكسندر باتو قبل نهاية الشوط الاول.

وسجل رونالدينيو الذي بدا في حالة جيدة الهدف الرابع من ركلة جزاء في الدقيقة 62 لتكلل جهوده بالنجاح لكن نيني قلص الفارق بتسجيل الهدف الثالث للضيوف بعد سبع دقائق.

وقال رونالدينيو لتلفزيون سكاي "عدت الى المباريات وأشعر اني في حالة طيبة."

واضاف اللاعب البرازيلي "امل أن احرز المزيد من الاهداف وان أواصل الظهور بمستوى كهذا."

وكان انترناسيونالي المتصدر الذي يتقدم على ميلانو بفارق سبع نقاط فاز على مضيفه بولونيا 3-1 يوم السبت.

وفاز يوفنتوس بصعوبة على ضيفه اودينيزي بهدف دون رد يوم الاحد بفضل هدف فابيو جروسو في مطلع الشوط الثاني.

وشارك اليساندرو ديل بييرو مع فريقه يوفنتوس للمرة الثانية فقط هذا الموسم بعد غياب بسبب الاصابة لكن الفريق واصل اهدار فرص التهديف وكان محظوظا بغياب انطونيو دي ناتالي لاعب اودينيزي بسبب الايقاف.

وعاد فرانشيسكو توتي اليوم بقوة الى تشكيلة روما بعد غياب نحو شهرين بسبب اصابة في الركبة واحرز ثلاثة اهداف في مباراة فاز بها فريقه على باري 3-1.

واحرز توتي الذي سبق أن أعلن اعتزاله اللعب دوليا لكنه ألمح في الاونة الاخيرة الى انه قد يعود للمنتخب الايطالي في كأس العالم 2010 هدفا من ركلة جزاء واخر من ركلة حرة ثم سجل الهدف الثالث من زاوية صعبة خلال اول نصف ساعة من المباراة.

وهذا الفوز بمثابة نقطة مضيئة لروما الذي يحتل موقعا في وسط جدول فرق البطولة وتخيم الشكوك على ملكيته مستقبلا بسبب الديون ومتاعب المشجعين.

وتعادل باليرمو الذي يدربه والتر زينجا حارس مرمى ايطاليا السابق بهدف لمثله مع كاتانيا فيما فاز سامبدوريا على كييفو 2-1 في جنوة وهو الفوز الاول في اربع مباريات.

وتعادل نابولي سلبيا على ملعبه مع لاتسيو فيما يقبع سيينا في المركز الاخير بعد هزيمته على ملعبه امام اتلانتا 2-صفر مما أدى الى احتجاجات من قبل المشجعين وأضعف موقف المدرب المؤقت ماركو باروني.

وحقق ليفورنو فوزا في اللحظات الاخيرة من مباراته امام جنوة بنتيجة 2-1 ليتقدم الى المركز الثامن عشر برصيد 12 نقطة.

من مارك ميدوز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below