6 كانون الأول ديسمبر 2009 / 17:52 / بعد 8 أعوام

الاف يشاركون في ماراثون بيروت الدولي السنوي

<p>رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يشارك في ماراثون لبنان يوم الأحد. تصوير: جمال سعيدي - رويترز</p>

بيروت (رويترز) - شارك الاف العدائين من كل مناحي الحياة يوم الاحد لدوافع مختلفة في ماراثون بيروت الدولي السنوي السابع.

وذكر المسؤولون عن تنظيم الماراثون الذي شمل كل أنحاء العاصمة اللبنانية أن 32 ألف عداء شاركوا في السباق هذا العام. وكان عدد الذين شاركوا في ماراثون بيروت الدولي عام 2003 وهي أول مرة نظم فيها 6500 عداء.

وينقسم الماراثون الى سباق لمسافة نجو 42 كيلومترا وسباق ثان لمسافة عشرة كيلومترات وسباق ثالث للمعاقين مسافته خمسة كيلومترات.

وجرى السباق في جو احتفالي وشارك فيه بالركض والمشي رغم الامطار التي سقطت على بيروت الاف المتسابقين من كل الاعمار من الجنسين ومن ذوي الاحتياجات الخاصة. كما كان الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الوزراء سعد الحريري بين عشرات المسؤولين الذين شاركوا في الماراثون.

وكان أكبر عدد من المشاركين في السباق هم العداءون في مسافة عشرة كيلومترات. كما ذكرت مي الخليل مؤسسة ماراثون بيروت أن عدد المشاركين في سباق ذوي الاحتياجات الخاصة بلغ 11 ألفا.

وقالت مي الخليل ”اليوم فيه عندنا أعداد كبيرة. مثل ما شفنا انطلاقة الخمسة كيلومتر كان فيها أكثر من 11 ألف عداء وعداءة. هذا رقم كثير مميز أنا باذكر أول ما بلشنا بالالفين وثلاثة (عام 2003) بلشنا بستة الاف و500 للسباقات الثلاثة. السنة هيدا عندنا هذا العدد يللي هو بس بالخمسة (كيلومترات). عندنا مجموع السباقات فيها 32 ألف عداء وعداءة من 72 دولة أجنبية وعربية.“

وأعلنت جمعية ماراثون بيروت فوز حسين محمد من اثيوبيا بالمركز الاول بعد أن أنهى الماراثون في ساعتين و16 دقيقة و12 ثانية. ومن العداءات أعلنت الجمعية فوز الاثيوبية بانيا ميهرت بالمركز الاول بزمن ساعتين و42 دقيقة و41 ثانية.

ولم يتوقف ماراثون بيروت رغم الازمات التي أمسكت بخناق لبنان في السنوات القليلة الماضية ومنها الحرب بين اسرائيل وحزب الله عام 2006 والخلافات السياسية بين الفصائل المختلفة عام 2007 والتي دفعت البلد الى حافة حرب أهلية أخرى.

وذكر شاب لبناني شارك في الماراثون يدعى عمر أِشقر أن السباق مناسبة يتجمع فيها كل اللبنانيين على اختلاف طوائفهم وانتماءاتهم السياسية.

وقال ”نحن شاركنا كلنا اليوم لتركض. والماراثون أحلى شيء فيه انه عم يجمع العالم كله. والاهم من هيك انه عم بتشتي (يهطل المطر) وكل العالم نزلت على الماراثون لتركض وليتجمعوا كلهم مع بعض. وأكيد هو أهم حدث بيصير لانه عم يجمع كل العالم عم بيركض. ما حدا عم بيقول هيدا مين وهيدا مين. كلنا عم نركض. فهذا شيء كثير حلو بالنسبة للبنان ووضع لبنان.“

وأصبح ماراثون بيروت مناسبة للتعبير عن المساندة لمختلف القضايا من علاج مرضى السرطان ورعاية المصابين بالايدز الى حقوق الاطفال والدفاع عن البيئة ومحاربة ادمان المخدرات.

وذكر شاب يدعى هاني عماد أنه شارك في الماراثون من أجل الدعوة الى مزيد من الشفافية في عمل الحكومة في لبنان.

وقال ”يعني أنا شخصيا باركض كرمال (من أجل) الشفافية في لبنان. لانه نحن صار لازمنا الوقت (الان) يكون لبنان شفاف.“

وسيبدأ مجلس النواب في لبنان جلساته يوم الثلاثاء تمهيدا للتصويت على بيان الحكومة الجديدة برئاسة سعد الحريري.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below