7 كانون الأول ديسمبر 2009 / 07:04 / بعد 8 أعوام

روما يفوز بقمة العاصمة الايطالية بعد توقف المباراة بسبب ألعاب نارية

ميلانو (رويترز) - أحرز المدافع ماركو كاسيتي هدفا قبل 11 دقيقة من النهاية ليمنح فريقه روما الفوز 1-صفر على غريمه اللدود لاتسيو يوم الاحد في مباراة قمة بدوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم توقفت عدة دقائق بسبب القاء المشجعين مقذوفات نارية.

<p>ماركو كاسيتي لاعب فريق روما الايطالي يحتفل باحرازه هدف في فريق لاتسيو خلال المباراة التي اقيمت بين الفريقين في روما يوم الاحد. تصوير: ماكس روسي - رويترز</p>

وأوقف اللقاء لمدة ست دقائق بعد مرور ربع ساعة من البداية بسبب مخاوف أمنية لكن المشجعين الذين تسببوا في اضطرابات خلال مباريات قمة العاصمة الايطالية في الماضي انتهجوا سلوكا جيدا بعد استئناف اللعب.

وطرد ديفيد بيزارو لاعب روما بسبب حصوله على انذارين قرب النهاية التي شهدت أيضا مشاحنات مألوفة بين لاعبي الفريقين.

ويبتعد روما المتألق مؤخرا بفارق نقطة واحدة عن المراكز المؤهلة لدوري أبطال اوروبا بينما يحوم الخطر حول مصير ديفيد بالارديني مدرب لاتسيو الذي استمر في تجاهل جوران بانديف بعد أن طلب المهاجم المقدوني الرحيل عن النادي قبل انطلاق الموسم.

وفي مباراة أخرى أقيمت يوم الاحد سجل المهاجم الفرنسي جوناثان بيابياني أول هدفين له في الدوري الايطالي ليقود بارما للانفراد بالمركز الرابع بعد تعادله 2-2 مع مضيفه جنوة. ودخل رئيسا الناديين انريكو بريتسيوسي وتوماسو جيراردي في جدال مشتعل بعد اللقاء.

ويقدم بارما عروضا جيدة بعد عودته لدوري الاضواء ويتقدم بفارق نقطة واحدة على جنوة وسامبدوريا وروما وفيورنتينا الذي تغلب على اتلانتا بهدفين دون مقابل احرزهما خوان فارجاس والبرتو جيلاردينو.

واحتفظ بيابياني المنتقل من انترناسيونالي على سبيل الاعارة بهدوء اعصابه في نهاية هجمة مرتدة ليدرك التعادل لبارما الذي كان متأخرا بهدف سجله رودريجو بالاسيو ثم وضع الفريق الزائر في المقدمة قبل أن يتعادل المتألق رفائيلي بالادينو لصاحب الارض في منتصف الشوط الثاني.

وواجه بارما بطل كأس الاتحاد الاوروبي مرتين اوقاتا عصيبة بسبب مشاكل مالية لكنه عاد بقوة هذا الموسم بعد أن ابرم بعض الصفقات الجيدة في فترة الانتقالات الصيفية.

وكان جنوة الذي الغى الحكم هدفا له بسبب التسلل انهى الموسم الماضي بالمركز الخامس في عامه الثاني بعد عودته لدوري الاضواء وما زال يقدم عروضا قوية رغم بيعه للارجنتيني دييجو ميليتو والبرازيلي تياجو موتا لانترناسيونالي.

واحتل فيورنتينا المركز الرابع في المسابقة الموسم الماضي وما زال مرشحا لانهاء البطولة المحلية في نفس الموقع كما نجح في الصعود لدور الستة عشر بدوري أبطال اوروبا هذا الموسم.

وكان كالياري قريبا من الصعود للمركز الرابع عندما تقدم 1-صفر على مضيفه باليرمو في نهاية الشوط الاول لكن صاحب الارض رد بقوة تحت قيادة مدربه الجديد ديليو روسي ليفوز بهدفين مقابل هدف واحد.

وحول نابولي صاحب المركز التاسع تأخره ليفوز 3-2 على ضيفه باري بعد أن أحرز له فابيو كوارياريلا هدفين.

وسجل ميكيلي باولوتشي هدفا في مرمى فريقه السابق ليقود سيينا للفوز 3-2 على ضيفه كاتانيا متذيل الترتيب.

وتغلب كييفو على مضيفه ليفورنو المتواضع بهدفين دون مقابل كما فاز بولونيا 2-1 على اودينيزي.

وتغلب يوفنتوس صاحب المركز الثالث الذي يتقدم بخمس نقاط على بارما 2-1 على انترناسيونالي المتصدر يوم السبت الذي شهد أيضا فوز ميلانو الذي يحتل المركز الثاني على سامبدوريا 3-صفر.

من مارك ميدوز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below