12 كانون الأول ديسمبر 2009 / 17:02 / بعد 8 أعوام

الاهلي يتعادل مع الاسماعيلي ويعزز صدارته للدوري المصري لكرة القدم

<p>صورة أرشيفية من مباراة بدوري مصر بين الاسماعيلي والأهلي في القاهرة يوم 17 ابريل نيسان 2008. تصوير: عمرو دلش - رويترز</p>

القاهرة (رويترز) - عزز الاهلي موقعه في صدارة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم بعد أن عاد الى قواعده بالتعادل 1-1 مع الاسماعيلي في الجولة الثالثة عشرة للمسابقة يوم السبت.

ويملك الاهلي حامل اللقب 29 نقطة من 13 مباراة بعدما تعادل للمرة الثالثة على التوالي ويتقدم بفارق أربع نقاط على بتروجيت صاحب المركز الثاني. ويأتي الاسماعيلي في المركز الرابع برصيد 24 نقطة متأخرا بفارق الاهداف عن طلائع الجيش الثالث.

وتقدم الاسماعيلي - الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 60 بعد طرد المدافع معتصم سالم - بهدف عن طريق أحمد صديق لاعب الاهلي السابق من ركلة جزاء بعد 17 دقيقة من بداية اللقاء وأدرك الفريق الزائر التعادل عبر مصطفى شبيطة في الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاول.

وبدأ اللقاء في أجواء ودية بين الغريمين اللذين شهدت مباراتهما معا الموسم الماضي أحداث شغب ونزل حسن شحاتة مدرب منتخب مصر الى الملعب لتحية المشجعين برفقة رئيسي الناديين وعلاء مبارك نجل الرئيس المصري وهم يحملون أعلام مصر.

ورغم الاجواء السائدة بين مسؤولي الناديين الا أن ذلك لم ينتقل للملعب وقدم الفريقان أداء قويا مليئا بالالتحامات الخشنة.

<p>عصام الحضري حارس مرمى الاسماعيلي ومنتخب مصر أثناء تدريب في الخرطوم بالسودان يوم 16 نوفمبر تشرين الثاني. تصوير: عمرو عبدالله دلش - رويترز</p>

وفرض الاسماعيلي الذي خسر أمام الاهلي في مباراة فاصلة على اللقب الموسم الماضي سيطرته على اللعب في البداية مستغلا خوض حامل اللقب اللقاء بدون عدد من لاعبيه الاساسيين من بينهم محمد أبو تريكة ومحمد بركات وأحمد حسن بسبب الاصابة.

واستغل المهاجم النشيط أحمد علي ارتباكا بين دفاع الاهلي والحارس أحمد عادل عبد المنعم لينطلق باتجاه المرمى لكن عبد الله فاروق اعاقه وحصل على ركلة جزاء نفذها صديق بنجاح ليضع الاسماعيلي في المقدمة.

ولم تستمر سيطرة الاسماعيلي طويلا واستعاد الاهلي ايقاع لعبه المعروف بمرور الوقت وأنهى الشوط الاول متعادلا بعد أن سجل له شبيطة هدفا بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت شباك عصام الحضري حارس مرمى الاسماعيلي الذي خاض أول مباراة ضد فريقه السابق عقب رحيله بصورة مثيرة للجدل الى سيون السويسري في 2008.

وفرض الاهلي سيطرته تماما في الشوط الثاني بينما تراجع الاسماعيلي للدفاع خاصة بعد طرد مدافعه سالم لحصوله على الانذار الثاني بعد مرور ساعة من زمن اللقاء.

وكاد المهاجم عماد متعب أن يمنح الاهلي النقاط الثلاث في الدقيقة الاخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع بعد أن تسلم تمريرة المهاجم الليبيري البديل فرانسيس دو فوركي داخل منطقة الجزاء واستدار وسدد من مدى قريب لكن خارج المرمى.

من رئيسة كاسولوفسكي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below