17 كانون الأول ديسمبر 2009 / 07:13 / بعد 8 أعوام

بوردو يعزز صدارته للدوري الفرنسي بالفوز على مونبلييه

<p>البرازيلي جوسي لاعب بوردو يحتفل باحراز هدف في مباراة يوم الاربعاء. تصوير: جان بول بليسيه - رويترز</p>

باريس (رويترز) - رفع بوردو المتصدر الفارق الذي يفصله عن أقرب ملاحقيه على قمة دوري الدرجة الاولى الفرنسي لكرة القدم الى ست نقاط بعد فوزه 1-صفر خارج ملعبه على مونبلييه يوم الاربعاء رغم اهدار يوان جوركوف صانع لعب منتخب فرنسا لركلة جزاء.

وقبل جولتين من توقف المسابقة بسبب العطلة الشتوية يحتل بوردو الصدارة برصيد 37 نقطة وتقدم اولمبيك مرسيليا للمركز الثاني برصيد 31 نقطة بعد تغلبه 2-1 على مضيفه لوريان. وتراجع مونبلييه للمركز الثالث متخلفا بنقطة واحدة عن مرسيليا.

ويملك كل من مرسيليا ومونبلييه مباراة مؤجلة.

وفي اجواء شديدة البرودة أهدر بوردو فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل في مباراة لم تشهد فرصا عديدة عندما أخفق جوركوف في تنفيذ ركلة جزاء احتسبت بسبب لمسة يد على احد مدافعي مونبلييه بعد مرور نصف ساعة.

وانتزع بوردو حامل اللقب فوزه الرابع على التوالي في الدوري والثاني عشر هذا الموسم عندما روض لاعب الوسط البرازيلي جوسي كرة أبعدها الدفاع بشكل سيء وتجاوز المدافع مابو يانجامبيوان وسدد في الشباك بالقدم اليمنى.

وقال لوران بلان مدرب بوردو "كان مونبلييه يستحق التعادل. فزنا لكن أداءنا في المباراة كان سيئا. ربما كانت المباراة ستسير بشكل مختلف لو سجلنا ركلة الجزاء. الشيء الجيد هو قدرتنا على تحقيق الفوز حتى حين نلعب بشكل سيء."

ووضع اولمبيك ليون حدا لسلسلة من النتائج السيئة أبعدت الفريق للمركز التاسع بفوزه الصعب بهدفين نظيفين على بولوني صاحب المركز قبل الاخير.

وهذا اول فوز لاولمبيك ليون على ملعبه منذ 26 سبتمبر ايلول الماضي وارتقى مجددا للمركز الرابع برصيد 29 نقطة.

واضطر ليون للانتظار حتى الدقيقة 72 لافتتاح التسجيل عن طريق ميرالم بيانيتش لاعب وسط منتخب البوسنة. واحرز المهاجم الارجنتيني سيزار دلجادو الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع.

لكن أنصار ليون عبروا عن سخطهم حين رفعوا لافتة كتب عليها "ابذلوا جهدا أكبر.. أظهروا لنا الاحترام" وأطلقوا صافرات الاستهجان ضد لاعبيهم عقب نهاية المباراة.

وقال كلود بويل مدرب ليون "الفوز مريح بالنسبة للاعبين. شعرنا بنوع من الصدمة بسبب صافرات الاستهجان التي أطلقت ضدنا في نهاية المباراة رغم فوزنا."

وسقط باريس سان جيرمان في فخ التعادل على أرضه بهدف لمثله مع لانس رغم تسجيل لاعب الوسط المخضرم كلود ماكليل أول هدف له مع نادي العاصمة الفرنسية منذ انضمامه اليه في 2008.

وسجل ماكليل لاعب تشيلسي السابق الهدف في الدقيقة 70 لكن تويفيلو موليدا أدرك التعادل للانس بعد أربع دقائق فقط.

وتغلب موناكو 1-صفر على ستاد رين وفاز نانسي 2-صفر على نيس بينما غادر لومان منطقة الفرق المهددة بالهبوط بفوزه 1-صفر على جرينوبل فريق الذيل.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below