19 كانون الأول ديسمبر 2009 / 18:51 / بعد 8 أعوام

برشلونة يهزم استوديانتس ويحرز لقب كأس العالم للاندية لأول مرة

أبوظبي (رويترز) - أحرز ليونيل ميسي الفائز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في اوروبا هدفا بصدره ليقود برشلونة الاسباني للفوز 2-1 على استوديانتس الارجنتيني بعد وقت إضافي يوم السبت في نهائي كأس العالم للاندية لكرة القدم.

<p>لاعبو برشلونة يحتفلون بفوزهم بكأس العالم للاندية الذي أحرزوه في أبوظبي يوم السبت. تصوير: أحمد جاد الله - رويترز</p>

وهذه المرة الاولى التي يحرز فيها برشلونة كأس العالم للاندية بينما فاز استوديانتس بطل امريكا الجنوبية باللقب من قبل عام 1968.

وقبل عشر دقائق من نهاية الشوط الثاني من الوقت الاضافي ارسل البرازيلي دانييل الفيس الظهير الايمن لبرشلونة كرة عرضية ليشق الارجنتيني ميسي طريقه بين اثنين من مدافعي استوديانتس ويضع الكرة في مرمى الحارس داميان البيل.

وفاجأ استوديانتس الجماهير الغفيرة التي ساندت برشلونة عندما تقدم بهدف قبل سبع دقائق من نهاية الشوط الاول.

ومرر خوان سيباستيان فيرون قائد استوديانتس كرة الى خوان مانويل دياز ثم وضعها ماورو بوسيلي وهو من اوروجواي في شباك الحارس فيكتور فالديس بعدما تخطى كارليس بويول وايريك ابيدال مدافعي برشلونة.

وأدرك بيدرو التعادل لبرشلونة بضربة رأس قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الاصلي للقاء بعد كرة عرضية من ناحية اليسار.

وجاء هذا التعادل كمكافأة لبرشلونة على تمسكه باسلوبه الهجومي المتميز ليتبخر حلم استوديانتس في الفوز باللقب.

وطالب برشلونة باحتساب ركلة جزاء لمصلحته قبل هدف التعادل عندما تسبب البيل حارس استوديانتس في سقوط تشابي لاعب وسط الفريق الاسباني في منطقة الجزاء.

<p>المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفتش لاعب برشلونة يرفع كأس العالم للاندية الذي أحرزه فريقه الاسباني في أبوظبي يوم السبت. تصوير: فادي الأسعد - رويترز</p>

وفي الشوط الاول كان برشلونة بطل أوروبا هو الأكثر استحواذا على الكرة لكنه لم ينجح في هز شباك منافسه.

ومرر المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفتش كرة بكعب القدم الى تشابي الذي أرسل كرة عرضية لم تجد من يتابعها ثم تصدى دفاع استوديانتس لتسديدة من ميسي.

<p>لاعب برشلونة ليونيل ميسي مع كأس العالم للاندية التي أحرزها فريقه في أبو ظبي يوم السبت. تصوير: فادي الأسعد -رويترز</p>

وتلقى ميسي انذارا بعد ذلك لتظاهره بالسقوط ارضا بعدما فشل في إيجاد مساحة كافية للتحرك وسط دفاع استوديانتس.

وقبل نهاية الشوط الأول حاول ميسي الانطلاق بسرعة الى داخل منطقة جزاء استوديانتس كما فشل ابراهيموفيتش في تسديد ركلة خلفية.

وبعد نزول المهاجم بيدرو بدلا من لاعب الوسط سيدو كيتا وتقدم ميسي للأمام أكثر أصبح برشلونة قادرا على الاختراق بشكل اكبر في الشوط الثاني.

وأرسل ميسي الكرة في مساحة خالية ناحية اليسار الى ابراهيموفيتش لكن تسديدة المهاجم السويدي مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة 52 انقذ البيل فرصة من ابراهيموفيتش الذي شق طريقه بنجاح من ناحية اليسار.

وكاد بيدرو ان يحول كرة عرضية ارسلها الفرنسي تييري هنري الى المرمى بعد مرور ساعة من زمن اللقاء لكنه فشل في ذلك ثم سدد كرة أخرى تصدى لها البيل بقدمه في الدقيقة 69.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below