20 كانون الأول ديسمبر 2009 / 18:58 / بعد 8 أعوام

لامبارد الهاديء يقود تشيلسي للتعادل وتعزيز صدارته للدوري الانجليزي

<p>فرانك لامبارد يحتفل بتسجيل هدف في مرمى اتليتيكو مدريد خلال مباراة الفريقين في دوري ابطال اوروبا في لندن يوم 21 اكتوبر تشرين الاول 2009. تصوير: كيران دويرتي - رويترز</p>

لندن (رويترز) - نفذ فرانك لامبارد ركلة جزاء ثلاث مرات ليتعادل فريقه تشيلسي 1-1 مع مضيفه وست هام يونايتد ويوسع الفارق الذي يتفوق به على أقرب ملاحقيه في صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم الى أربع نقاط يوم الاحد.

وحافظ لامبارد لاعب وسط منتخب انجلترا والذي لعب في مواجهة فريقه السابق على هدوئه بعد أن أمره الحكم مايك دين باعادة ركلة الجزاء مرتين في بداية الشوط الثاني لان لاعبين من كلا الفريقين دخلوا منطقة الجزاء أثناء التنفيذ.

ورفع التعادل رصيد تشيلسي الى 41 نقطة من 18 مباراة متقدما بأربع نقاط على حامل اللقب مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني والذي خسر بثلاثية نظيفة على يد مضيفه فولهام يوم السبت. وبقي وست هام في المركز التاسع عشر وقبل الاخير بفارق نقطة واحدة عن بورتسموث المتذيل.

لكن تشيلسي قدم أداء اخر سيئا ليكتفي بخمس نقاط فقط من أربع مباريات خاضها في الدوري هذا الشهر.

وفي مباريات أخرى أقيمت يوم الاحد تقدم ولفرهامبتون واندرارز للمركز الثاني عشر اثر فوزه على بيرنلي بهدفين نظيفين وتعادل ايفرتون على أرضه 1-1 مع برمنجهام سيتي.

وتراجع برمنجهام للمركز السابع برصيد 28 نقطة بينما يحتل ايفرتون المركز 15.

واحتسبت ركلة جزاء لصالح تشيلسي في الدقيقة 61 اثر التحام بين ماثيو ابسون لاعب وست هام والبديل دانييل ستوريدج وتقدم لامبارد مبديا ثباتا كبيرا ليسدد الكرة في المرمى ثلاث مرات بأمر الحكم.

وقال لامبارد لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "لم أكن بحاجة لكل هذا خاصة بعد أن أهدرت ركلة جزاء قبل أسابيع قليلة (في المباراة التي خسرها تشيلسي 2-1 أمام مانشستر سيتي)."

وأضاف مازحا "أتمنى لو أن الحكم طلب مني اعادة ركلة الجزاء ضد مانشستر سيتي أيضا."

وقدم تشيلسي أداء متذبذبا في أغلب فترات المباراة وتأخر قبل نهاية الشوط الاول بهدف أحرزه الايطالي اليساندرو ديامانتي من ركلة جزاء أيضا بعد خطأ من اشلي كول مدافع منتخب انجلترا ضد جيك كوليجن.

وبذل وست هام جهدا كبيرا طوال المباراة واستحق التعادل في نهاية مباراة قمة في لندن.

وأجرى ميك مكارثي مدرب ولفرهامبتون تسعة تغييرات على التشكيلة المثيرة للجدل التي خسرت بثلاثية نظيفة في ضيافة مانشستر يونايتد يوم الثلاثاء الماضي ونجح لاعبوه في تسجيل هدف في كل شوط عن طريق نيناد ميلياس وكيفن دويل.

وتعرض مكارثي لانتقادات قاسية بعد أن أراح لاعبين أساسيين في مباراة يونايتد حين أجرى عشرة تغييرات على الفريق الذي هزم توتنهام هوتسبير في الجولة السابقة. كما طالبته رابطة الدوري الممتاز المدرب بتفسير قراره.

وقال مكارثي "يجب أن أقول ان هناك شخصا أو اثنين وجها لي انتقادات قوية. لقد شككا في أمانتي ونزاهتي. لم أمارس الخداع مطلقا في حياتي لذلك ضايقني هذا الامر."

وضع ميلياس فريقه في المقدمة بهدف في الدقيقة 16 من متابعة كرة ارتدت من الحارس برايان ينسن.

وضاعف دويل تقدم فريقه في الدقيقة 50 بعدما راوغ مدافعين اثنين ووضع الكرة في المرمى لكنه نال انذارا بسبب خلع قميصه في واحد من أكثر أيام العام برودة ليحتفل بالهدف.

وقال دويل لمحطة سكاي سبورتس نيوز التلفزيونية "النتيجة تدل على تفوقنا فقد كنا الفريق الافضل منذ ركلة البداية."

وعلى ملعبه جوديسون بارك تقدم ايفرتون مبكرا أمام برمنجهام حين تلقى دينيار بيليالتدينوف كرة لعبها لوي ساها من ركلة حرة ليسددها في الشباك في الدقيقة الخامسة.

لكن برمنجهام رفع عدد المباريات التي خاضها دون هزيمة على التوالي في الدوري الى تسع مباريات حين أحرز سيباستيان لارسون هدف التعادل من هجمة منظمة في الدقيقة 22.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below