27 كانون الأول ديسمبر 2009 / 20:21 / بعد 8 أعوام

يونايتد يقلص الفارق مع تشيلسي وارسنال يسحق فيلا في دوري انجلترا

<p>الانجليزي وين روني في مؤتمر صحفي في لندن يوم 7 اكتوبر تشرين الأول - رويترز</p>

لندن (رويترز) - وضع المهاجم وين روني بصمة في كل هدف لفريقه مانشستر يونايتد ليقوده للفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد على مضيفه هال سيتي واستعادة المركز الثاني في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد.

ورفع الفوز رصيد يونايتد حامل اللقب الى 40 نقطة ليقلص الى نقطتين فقط الفارق مع المتصدر تشيلسي ويتقدم بفارق نقطتين على ارسنال الذي هزم استون فيلا صاحب المركز الرابع بثلاثية نظيفة في وقت سابق الاحد.

وكان تشيلسي تعادل بدون اهداف مع مضيفه برمنجهام سيتي يوم السبت وفشل في تسجيل أي هدف في المباراة للمرة الاولى في 34 مباراة.

ويتصدر تشيلسي الترتيب برصيد 42 نقطة مقابل 40 ليونايتد و38 لارسنال الذي يملك مباراة مؤجلة.

افتتح روني مهاجم منتخب انجلترا التسجيل ليونايتد حامل اللقب في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاول بلمسة رائعة من داخل منطقة الجزاء لكن المهاجم المتألق تسبب في هدف هال حين قطعت تمريرته لترتد الهجمة على فريقه ويحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها كريج فاجان بنجاح قبل مرور ساعة من اللعب.

وأصلح روني خطأه حين لعب كرة عرضية أخطأ اندي داوسون لاعب هال ووضعها في شباك فريقه من داخل منطقة الجزاء مسجلا الهدف الثاني في الدقيقة 73.

وقبل ثماني دقائق من النهاية أكمل روني تألقه بتمريرة متقنة وضعت المهاجم البلغاري ديميتار برباتوف أمام المرمى ليسدد الكرة في الشباك بكل سهولة ويضمن لفريقه نقاط المباراة الثلاث.

وقال اليكس فيرجسون مدرب يونايتد عن أداء روني في المباراة ” اللحظة الوحيدة من عدم التوفيق جاءت عندما فقد الكرة في لعبة أدت الى ركلة الجزاء وبالتالي الهدف الذي سكن مرمانا.“

وأضاف فيرجسون في تصريح لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”انه لاعب يملك روح الفوز ويتمتع بالعزيمة والمثابرة... اذا ارتكب خطأ يشعر بالضيق أكثر من اي شخص اخر. نجح في تعويض خطأه بصورة رائعة.“

وفي وقت سابق يوم الأحد تقدم ارسنال للمركز الثاني لفترة وجيزة بعد أن حقق الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد على ضيفه استون فيلا بفضل تألق لاعب الوسط الاسباني فرانسيسك فابريجاس.

وبعدما انتهى الشوط الاول من مباراة ارسنال صاحب المركز الثالث وفيلا الرابع بالتعادل بدون أهداف شارك فابريجاس في الشوط الثاني ووضع الفريق اللندني سريعا في المقدمة في 16 دقيقة.

وبعد سبع دقائق من نزول لاعب الوسط الاسباني أحرز الهدف الاول بتسديدة رائعة من ركلة حرة من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 65 اثر عرقلة تعرض لها على يد ريتشارد دان.

ومن مسافة 25 مترا مرقت التسديدة المتقنة من فوق الحائط الدفاعي الذي شكله لاعبو فيلا لتستقر بشكل مثير في الزاوية اليمنى العليا لمرمى الحارس الامريكي براد فريدل.

ونجح فابريجاس العائد من اصابة في الساق في تسجيل هدفه التاسع في الدوري هذا الموسم في الدقيقة 81 بعد تمريرة بينية ممتازة من ثيو والكوت قبل أن يخرج من الملعب بسبب الاصابة في الدقيقة 84.

وأضاف الفرنسي أبو ديابي الهدف الثالث لارسنال في الدقيقة 90 بعد أن شق طريقه من منتصف الملعب ليسدد كرة أرضية على يسار فريدل.

وقال الفرنسي ارسين فينجر مدرب ارسنال لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية معلقا على اصابة فابريجاس ”لقد تجددت اصابته في الساق. كنا نعرف قبل المباراة أن حالته ليست مثالية لذلك قررت وضعه كبديل.“

وأضاف ”لكننا كنا في موقف نحتاج فيه لجهوده. سنرى ان كانت اصابته ستسبب لنا ندما لمدة طويلة أم قصيرة. لا أعتقد أن الاصابة بالغة السوء ولا هو يعتقد أنها خطيرة... لكن لو تبين أن اصابته هي نفس الاصابة السابقة فسيغيب ثلاثة أسابيع لذا دعونا نأمل أنها اصابة بسيطة.“

وكان فيلا الذي نجح بالفعل في تحقيق الفوز على تشيلسي ومانشستر يونايتد وليفربول هذا الموسم يأمل أن يصبح أول فريق منذ ليدز يونايتد في موسم 1994-1995 عندما بات أول فريق يحقق الفوز على الفرق الاربعة الكبار في الدوري في موسم واحد.

وقال فينجر ”كانت مباراة مهمة جدا لاننا بالطبع نملك فرصة جيدة للاقتراب من الصدارة. انها مباراة مهمة للفريق كي نعرف أننا نستطيع الفوز بالمباريات الكبيرة.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below