31 كانون الأول ديسمبر 2009 / 09:43 / بعد 8 أعوام

يونايتد وارسنال يواصلان الضغط على تشيلسي المتصدر في الدوري الانجليزي

<p>لاعبو تشيلسي خلال مران في مدريد يوم 2 نوفمبر تشرين الثاني - رويترز</p>

لندن (رويترز) - واصل فريقا مانشستر يونايتد وارسنال الضغط على تشيلسي المتصدر في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بانتصارين باهرين على ويجان اثليتيك وبورتسموث على الترتيب يوم الاربعاء.

وتغلب يونايتد حامل اللقب على ضيفه ويجان بخماسية نظيفة في استاد اولد ترافورد بفضل تألق نجمه وين روني في حين لم يجد ارسنال أي صعوبة في الفوز خارج أرضه على بورتسموث متذيل الترتيب بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في استاد فراتون بارك.

ويتصدر تشيلسي الذي هزم فولهام 2-1 يوم الاثنين الماضي الترتيب برصيد 45 نقطة من 20 مباراة يليه يونايتد برصيد 43 نقطة من 20 مباراة ثم ارسنال في المركز الثالث برصيد 41 نقطة من 19 مباراة. ويحتل توتنهام هوتسبير المركز الرابع برصيد 37 نقطة.

وضمن يونايتد تحقيق انتصاره الحادي عشر على التوالي امام ويجان بعد أن أنهى الشوط الاول متقدما بثلاثة أهداف تعاقب على تسجيلها كل من روني ومايكل كاريك ورفائيل دا سيلفا.

وأضاف ديميتار برباتوف الهدف الرابع مع بداية الشوط الثاني ثم أكمل انطونيو فالنسيا خماسية يونايتد بهدف في مرمى فريقه السابق قبل 15 دقيقة من النهاية.

وحسم ارسنال الذي لم يخسر أمام بورتسموث منذ 1958 نتيجة مباراته في الشوط الاول بفضل هدفين للمهاجم ادواردو ولاعب الوسط سمير نصري.

وأضاف ارون رامزي الهدف الثالث وهو الهدف رقم 50 لارسنال في الدوري هذا الموسم قبل أن يحرز اليكس سونج الهدف الرابع بضربة رأس رائعة قبل تسع دقائق من النهاية. وأحرز الجزائري نذير بلحاج هدف بورتسموث الوحيد في الدقيقة 74.

ويحتل ويجان المركز السادس عشر برصيد 19 نقطة ويأتي بورتسموث في ذيل الترتيب برصيد 14 نقطة من 20 مباراة متأخرا بأربع نقاط وراء هال سيتي وبولتون واندرارز ووست هام يونايتد.

وفي اولد ترافورد سيطر يونايتد من البداية وكانت المفاجأة الوحيدة هي تأخر الهدف الاول لروني حتى الدقيقة 28 عندما تخلص من الرقابة وحول الكرة في المرمى من مدى قريب بعد تمريرة عرضية.

وأكمل كاريك هجمة منظمة للفريق بتسديدة أرضية في الزاوية البعيدة ثم سجل رفائيل الهدف الثالث قبل نهاية الشوط الاول بتسديدة بقدمه اليسرى من على حافة منطقة الجزاء محرزا هدفه الاول هذا الموسم.

واكد اليكس فيرجسون مدرب يونايتد انه سعيد بعودة قلبي الدفاع نيمانيا فيديتش وويس براون من الاصابة لان هذا سيعزز أداء الفريق في النصف الثاني من الموسم.

وقال فيرجسون ”عودة فيديتش وبراون تشكل فارقا هائلا للفريق. حين يعود جميع المدافعين سيكون الفريق أفضل في النصف الثاني من الموسم.“

ورغم غياب لاعب الوسط الاسباني فرانسيسك فابريجاس بسبب الاصابة سيطر ارسنال من البداية على مباراته ضد بورتسموث الذي ابلغته سلطات الضرائب البريطانية يوم الاربعاء بتسديد ديونه أو مواجهة اجراء قضائي في العام الجديد.

وامتدت معاناة الفريق المضيف سريعا الى أرض الملعب حيث تلقت شباكه الهدف الاول في الدقيقة 28 حين ارتطمت تسديدة ادواردو من ركلة حرة بالمدافع يونس كابول وسكنت الشباك.

وأحرز نصري لاعب منتخب فرنسا هدفه الاول هذا الموسم ليضاعف غلة ارسنال في الدقيقة 42 بعد هجمة منظمة للفريق اللندني الذي استفاد من سوء حالة دفاع بورتسموث.

وسجل رامزي الهدف الثالث بتسديدة قوية ثم احرز سونج لاعب منتخب الكاميرون الهدف الرابع بضربة رأس رائعة قبل تسع دقائق من النهاية.

واكد الفرنسي ارسين فينجر مدرب ارسنال لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية انه يعتقد أن ارسنال يملك القدرة على الفوز بلقب الدوري للمرة الاولى منذ 2005.

وقال ”نحن مستعدون للمنافسة بنسبة مئة بالمئة. الالتزام موجود والتركيز موجود والموهبة موجودة لذلك ستكون المنافسة مثيرة. سنقاتل من أجل اللقب. هذا الفريق مستعد لتقديم كل شيء.“

وأضاف ”نثق بأنفسنا وان لم نثق بأنفسنا فلن يثق بنا أحد.“

من مايك كوليت

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below