2 كانون الثاني يناير 2010 / 17:32 / بعد 8 أعوام

مانشيني يبدأ مغامرته مع سيتي في كأس انجلترا بالفوز على ميدلسبره

لندن (رويترز) - قطع المدرب روبرتو مانشيني ملك كأس ايطاليا خطوته الاولى نحو ويمبلي عندما قاد فريقه مانشستر سيتي للفوز 1- صفر على مضيفه ميدلسبره في الدور الثالث لبطولة كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يوم السبت.

<p>روبرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي خلال مؤتمر صحفي في استاد مانشستر شمال انجلترا يوم 21 ديسمبر كانون الاول 2009. تصوير: دارين ستابلس - رويترز</p>

وفاز مانشيني بكأس ايطاليا ست مرات كلاعب واربع مرات كمدرب وبعد أن قاد مانشستر سيتي للفوز في مباراتين بالدوري الانجليزي عقب توليه مسؤولية تدريبه خلفا لمارك هيوز شاهد المدرب الايطالي فريقه الجديد وهو يتأهل للدور الرابع في كأس الاتحاد الانجليزي بفضل هدف سجله المهاجم بنجاني موارواري في نهاية الشوط الاول.

وفي مباريات أخرى جرت يوم السبت فاز ايفرتون وصيف بطل الموسم الماضي على كارليل يونايتد 3-1 وتغلب توتنهام هوتسبير على بيتربره 4-صفر كما فاز فولهام على سويندون تاون بهدف دون مقابل.

وسحق بريستون نورث ايند المنتمي للدرجة الثانية والذي اقال مدربه الان ارفين الاسبوع الماضي منافسه كولشيستر يونايتد 7-صفر بفضل ثلاثة اهداف من جون باركين كما فاز بولتون واندرارز الذي اقال مدربه جاري ميجسون 4-صفر على لينكولن سيتي.

وفي مباراتين بين فرق تنافس في الدوري الانجليزي الممتاز فاز استون فيلا 3-1 على بلاكبيرن روفرز الذي انهى اللقاء بعشرة لاعبين كما تغلب ويجان اثليتيك على هال سيتي 4-1.

وخسر بارو 3-صفر امام مضيفه سندرلاند وسقط لوتون تاون خارج ارضه بهدف دون مقابل امام ساوثامبتون كما اهدر يورك سيتي تقدمه ليخسر بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد امام هال سيتي المنتمي لدوري الاضواء.

وتعادل نوتنجهام فورست الذي لم يخسر في 16 مباراة بدون اهداف مع ضيفه برمنجهام سيتي الذي لم يخسر في 11 مباراة بعدما اهدر صاحب الارض الذي يقوده المدرب روب ارنشو ركلة جزاء.

ومن المقرر أن تقام ابرز لقاءات هذا الدور يوم الاحد اذ سيستضيف مانشستر يونايتد غريمه القديم ليدز يونايتد ويلعب تشيلسي حامل اللقب مع واتفورد ويلتقي ارسنال مع مضيفه وست هام يونايتد.

ولو كان مانشيني يأمل في ان تحيط اجواء خاصة بأول مواجهة له في كأس الاتحاد الانجليزي فانه شعر بخيبة أمل كبيرة داخل وخارج الملعب يوم السبت بعد ان تحدى 12474 متفرجا فقط الثلوج ليشاهدوا من المدرجات مباراة افتقرت الى الاثارة بين سيتي وميدلسبره.

ولم يسدد ميدلسبره القابع في منتصف جدول دوري الدرجة الثانية الكرة على مرمى الفريق المنافس الا نادرا ولم يكن سيتي افضل منه حالا.

وجاء الهدف الحاسم عندما انطلق مارتن بتروف لاعب سيتي من نصف ملعب فريقه ليرسل تمريرة متقنة الى بنجاني الذي وضع الكرة في المرمى بثقة في أول مباراة يشارك فيها منذ البداية هذا الموسم.

وربما يبدو الطريق نحو المباراة النهائية باستاد ويمبلي طويلا لكن بوسع مانشيني أن يشعر بقدر من التفاؤل لانه في اخر خمس سنوات نجح الفريق الذي اطاح بميدلسبره في الوصول الى المباراة النهائية رغم عدم الحصول على اللقب في النهاية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below