3 كانون الثاني يناير 2010 / 15:15 / بعد 8 أعوام

ليدز يطيح بمانشستر يونايتد وتشيلسي يسحق واتفورد في كأس انجلترا

لندن (رويترز) - مني مانشستر يونايتد بأكثر هزيمة محرجة في تاريخه بكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم في 26 عاما عندما خسر بشكل مفاجيء على ملعبه امام ليدز يونايتد بهدف دون مقابل في الدور الثالث للمسابقة يوم الاحد.

<p>جيرمين بيكفورد مهاجم ليدز يونايتد المتألق يحتفل بهدف احرزه في شباك مانشستر يونايتد اثناء مباراة الفريقين في كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يوم الاحد - رويترز</p>

وحقق ليدز الذي يلعب بدوري الدرجة الثالثة فوزه المفاجيء بفضل هدف في الدقيقة 19 عبر المهاجم المتألق جيرمين بيكفورد.

ويحمل مانشستر يونايتد الرقم القياسي في الفوز بالكأس برصيد 11 مرة لكن الفريق خرج من هذا الدور في المسابقة للمرة الاولى منذ عام 1984.

وضمن تشيلسي حامل اللقب الصعود للدور الرابع بسهولة بعد فوزه 5-صفر على ضيفه واتفورد المنتمي للدرجة الثانية بفضل ثلاثة اهداف في اول 22 دقيقة من المباراة.

وانتظر ارسنال بطل الكأس عشر مرات حتى الدقائق الاخيرة ليحول تأخره بهدف ويفوز 2-1 على مضيفه وست هام يونايتد.

وسجل ارون رامزي هدف التعادل لارسنال في الدقيقة 78 ثم اضاف زميله المهاجم الكرواتي ادواردو هدف الفوز بعد خمس دقائق بينما جاء هدف وست هام عن طريق اليساندرو ديامانتي قبل نهاية الشوط الاول.

وفي اكبر مفاجأة في هذا الدور والمسابقة حتى الان سيطر بيكفورد على تمريرة جوني هوسون التي مرت فوق دفاع مانشستر يونايتد وسدد كرة سكنت مرمى الحارس توماس كوتشاك.

وهذه اول مرة يخسر فيها يونايتد تحت قيادة اليكس فيرجسون في الدور الثالث من الكأس وهو الدور الذي تبدأ منه الفرق الكبرى مشوارها في البطولة. وتولى الاسكتلندي فيرجسون تدريب مانشستر يونايتد عام 1986.

وجاءت اول هزيمة لمانشستر يونايتد امام منافس يلعب في درجة اقل منه منذ عام 1984 لتمنح ليدز انتصارا تاريخيا في ملعب اعتاد على المنافسة فيه كثيرا مع صاحب الارض قبل ان تتدهور احوال الفريق ويتراجع للدرجة الثالثة.

وحضر تسعة الاف مشجع لفريق ليدز اللقاء وانطلقوا في سعادة غامرة بنهاية المباراة المثيرة التي شهدت النتيجة المفاجئة الوحيدة في الدور الثالث للكأس حتى الان.

وقال فيرجسون لمحطة مانشستر يونايتد التلفزيونية ”يجب ان اعترف انني لم أتوقع ان يقدم ليدز هذا الاداء... كان ليدز يتمتع برغبة أكبر منا في الفوز. احتاجوا بعض الحظ واستحقوه لانهم لعبوا جيدا حقا.“

وقال سايمون جرايسون مدرب ليدز لتلفزيون اي.تي.في ”لعب جوني هوسون كرة... تمكن جيرمين من استغلالها في تسجيل هدف.“

واضاف ”صنعنا فرصة للتقدم وفزنا بالمباراة. ببعض الحظ احتفظنا بالهدف... أنا على ثقة انهم في ليدز سوف يحتفلون بالفوز لعدة أيام.“

واستحق لاعبو ليدز تحقيق الفوز وكاد بيكفورد ان يعزز النتيجة في الدقيقة 78 لكنه لعب كرة ذهبت خارج المرمى.

ونفذ روبرت سنودجراس ركلة حرة من 25 مترا ارتطمت بالعارضة بعد دقيقتين قبل ان ينقذ كاسبر انكرجرين حارس ليدز كرة من وين روني مهاجم مانشستر يونايتد في الوقت المحتسب بدل الضائع.

واقترب مايكل اوين والبلغاري ديميتار برباتوف وروني من ادراك التعادل ليونايتد لكن ليدز تماسك ليحقق انتصاره الاول على منافسه في ملعبه منذ عام 1981.

وكان ليدز احتاج لخوض مباراة اعادة كي يتخطى فريق كيترينج تاون للهواة في الدور السابق من كأس الاتحاد الانجليزي.

وعلى ملعب ستامفورد بريدج احرز دانييل ستوريدج والفرنسي فلوران مالودا هدفين ثم وضع جون يوستيس لاعب واتفورد الكرة بطريق الخطأ في مرمى فريقه ليتقدم تشيلسي 3-صفر في الشوط الاول.

وأكمل ستوريدج وفرانك لامبارد الخماسية في الشوط الثاني ليطيح تشيلسي بفريق واتفورد من الكأس للموسم الثاني على التوالي.

وقال الايطالي كارلو انشيلوتي مدرب تشيلسي ”انا سعيد لانه كان من المهم ان نبدأ العام الجديد بشكل جيد.“

واضاف ”اذا لم يأخذ الفريق المباراة بالطريقة المناسبة فانه كان من الممكن ان تصبح صعبة لكننا تقدمنا 3-صفر بعد مرور 20 دقيقة ولعبنا جيدا طوال اللقاء.“

وبدا ان وست هام سيحقق مفاجأة امام ارسنال بعدما تقدم عن طريق ديامانتي الذي سدد كرة بقدمه اليسرى سكنت شباك الحارس لوكاس فابيانسكي قبل نهاية الشوط الاول.

لكن ارسنال رد في الدقائق الاخيرة عن طريق رامزي وادواردو الذي سجل هدف الفوز بضربة رأس رائعة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below